الاتحاد

الرياضي

الاتحاد الدولي لألعاب القوى يمنح ماراثون دبي «المرتبة الذهبية»

لقطة من ماراثون دبي 2012

لقطة من ماراثون دبي 2012

دبي(الاتحاد)- منح الاتحاد الدولي لألعاب القوى، ماراثون دبي، أغنى ماراثون للمسافات الطويلة في العالم، تصنيف المرتبة الذهبية الرفيعة للمرة الثانية على التوالي.
ويعتبر ماراثون دبي الذي يقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وبدعم من مجلس دبي الرياضي، أول حدث رياضي في المنطقة ينال هذه الجائزة مرتين متتاليتين من الاتحاد الدولي لألعاب القوى، تقديراً لنجاحه الكبير عام 2012، ووصفته مجلة “أثليتيك ويكلي” الرياضية بأنه أعظم ماراثون في التاريخ من حيث العمق.
وينطلق ماراثون دبي ستاندرد تشارترد من جادة «إعمار بوليفارد» في «داون تاون دبي» صباح 25 يناير 2013، ولايزال موقع الحدث الإلكتروني يشهد تدفق آلاف الراغبين بالمشاركة في ماراثون عام 2013.
وقال بيرتر كونرتون مدير المارثون: إنني فخور باستمرار ترسيخ مكانة ماراثون دبي بين أفضل الماراثونات العالمية، ففي العام الماضي، كان ماراثون دبي ستاندرد تشارترد أول حدث من نوعه في الشرق الأوسط ينال تصنيف المرتبة الذهبية المميزة من الاتحاد الدولي لألعاب القوى، ويعتبر نيله نفس التصنيف مرة ثانية على التوالي، تكريماً إضافياً لجميع من شاركوا في إنجاحه.
يذكر أن التأهل لنيل تصنيف المرتبة الذهبية، يتطلب من أي ماراثون تلبية عدد من المعايير بما فيها نطاق التغطية الإعلامية العالمية والتغطية التلفزيونية، وعدد ونوعية المنافسين الدوليين وأوقات الفائزين بلقبه سابقاً.
بالاضافة إلى ذلك، فقد رسخ ماراثون دبي ستاندرد تشارترد مكانته العالمية في مجال تسجيل الأرقام الزمنية السريعة، ما يعني وضع دبي على خريطة أفضل الماراثونات العالمية، وفيما يتعلق بفئة الرجال، فان لدى دبي الآن رابع أسرع مسار ماراثون بالنسبة للزمن القياسي في تاريخ الماراثونات العالمية بعد بوسطن وبرلين وفرانكفورت.
وفي هذا السياق، فإن تسجيل المتسابق أييلي ابشيرو زمن (ساعتين و4 دقائق و23 ثانية) في ماراثون دبي عام 2012، وضع دبي ضمن قائمة الماراثونات العشرة الأولى في تاريخ الماراثون، وتحتل دبي حالياً المرتبة الثالثة في تسجيل أفضل الأوقات القياسية العشرة (ساعتين و5 دقائق و10 ثوان) بعد برلين وروتردام.
وأضاف كونرتون: منذ عام 2008، فإن معدل أزمنة ماراثون دبي لفئة الرجال تحسنت بشكل كبير بنحو 3 دقائق و45 ثانية أفضل من أي ماراثون عالمي آخر، ولدينا هذا العام ثلاث سيدات كسرن حاجز (ساعتين و20 دقيقة)، وهذا يحدث للمرة الأولى في تاريخ أي ماراثون.
ويتوقع أن يشارك في ماراثون دبي المقبل أكثر من 20 ألف عداء وعداءة في فئاته الثلاث وهي: الماراثون الرئيسي للمسافات الطويلة (42.195 كم)، وسباق 10 كم الشعبي والسباق العائلي والخيري للعائلات والأطفال وكبار السن ومسافته 3 كلم.
بدوره أشاد المستشار أحمد الكمالي المنسق العام لماراثون دبي العالمي وعضو مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، والذي انتخب مؤخراً رئيساً لاتحاد ألعاب القوى، بنيل ماراثون دبي العالمي التصنيف الذهبي، وقال:
يسرني أن أتقدم بأسمى آيات الشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وإلى مطر الطاير نائب رئيس المجلس، لرؤيتهم الثاقبة وتوجيهاتهم الرشيدة ومساندتهم الكبيرة، ودعمهم لماراثون دبي العالمي ليصبح جزءاً من هذين الإنجازين المرموقين.
أضاف: لعب التزامنا الراسخ بماراثون دبي دوراً رئيسياً في استقطاب نخبة من أفضل العدائين والعداءات في العالم الذين سجلوا أزمنة رائعة في ماراثون عام 2012، ونتطلع لمشاهدة الكثير منهم مرة أخرى في ماراثون 2013.

اقرأ أيضا

«السماوي».. «ملـك» إنجلترا و«صانع» التاريخ