الاتحاد

الرياضي

منتخب الناشئين يتعادل مع أذربيجان دون أهداف في «دولية إسبانيا»

منتخبنا كان الأقرب للفوز على منتخب إسبانيا

منتخبنا كان الأقرب للفوز على منتخب إسبانيا

عبد الله بني ياس (إسبانيا) - تعادل منتخب الناشئين مواليد «1996» مع أذربيجان دون أهداف في مباراتهما أمس الأول، ضمن الجولة الخامسة لبطولة إسبانيا الدولية الودية لكرة القدم، ودخل منتخبنا اللقاء بتشكيلة تضم محمد الشامسي، خالد محمد العطاس، راشد أحمد راشد، سلطان بن فيروز، أحمد راشد سلطان، عبد الله محمد كاظم، خالد خلفان زايد، علي غلوم علي، عبد الرحمن أحمد لشكري، محمد سلمان العكبري.
وسجل «الأبيض الناشئ» أفضليته التامة خلال مجريات المباراة التي تفوق فيها من النواحي كافة، وشكلت هجماته على مرمى أذربيجان خطورة كبيرة، إلا أن الحظ جانب لاعبي الهجوم في ترجمتها لأهداف، وكانت المحاولة الأولى من محمد العكبري الذي سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 4 اعتلت العارضة، وأتبعها تسديدة مماثلة تمكن حارس أذربيجان من التصدي لها، وإنقاذ مرماه من أول أهداف المباراة، التي نجح فيها لاعبو دفاع منتخبنا في منع أي كرات خطرة أجبروا المنافس على اللعب في مناطقه وسط الطلعات الهجومية المستمرة لمنتخبنا الوطني، وكانت أول هجمة لمنتخب أذربيجان بعد مرور الدقيقة 30، حيث حصل على ضربة ركنية تمكن الحارس محمد الشامسي من إبعادها بنجاح، وشهدت الدقيقة 39 حصول علي غلوم على بطاقة صفراء لعرقلته أحد لاعبي أذربيجان في المنتصف، وانتهت معها مجريات الشوط الأول من المباراة بالتعادل دون أهداف.
وجاء الشوط الثاني ليكمل لاعبو منتخبنا الوطني تفوقهم على أذربيجان متصدر البطولة من دون أي هزيمة، والذي فوجئ بالمستوى الكبير الذي قدمه «الأبيض الناشئ « خلال مجريات المباراة حيث لم يمنحهم الفرصة للتقدم لمناطقه، وكان قريباً جداً من خطف هدف التقدم والنقاط الثلاث في العديد من المناسبات خلال المباراة التي ظلت نتيجتها سلبية حتى نهايتها، ليحصل منتخب الإمارات على أول نقطة في رصيده، ويعرقل بها صدارة أذربيجان بعد فقدانه نقطتين كانتا ستضعانه قريباً جداً من لقب البطولة الذي انحصر بعد الجولة الخامسة بين المكسيك وأميركا، واللذين سوف يتقابلان في الجولة الأخيرة من البطولة لتكون مباراتهما بمثابة النهائي الذي يحدد هوية بطل دولية إسبانيا.
وحرص الجهاز الفني والإداري لمنتخبنا بقيادة المدرب المواطن راشد عامر على الإشادة بأداء اللاعبين خلال المباراة، بعد نجحوا فيها بفعل كل شيء طوال مجريات المباراة، إلا أن الحظ جانبهم في التسجيل، وهز شباك المرمى، وبدا واضحاً التطور في المستوى من مباراة لأخرى، حيث كانوا نداً قوياً لمنتخب أذربيجان الذي لم يخسر أي مباراة له في البطولة، وكان قد فاز على منتخب المكسيك بطل البطولة الماضية والمرشح الأول لنيل لقبها هذا العام، الأمر الذي يدعو للتفاؤل والارتياح وأن اللاعبين لديهم أكثر مما قدموه خلال البطولة التي عادت بالكثير من المكاسب سواء على اللاعبين من حيث الاحتكاك القوي، أو الجهاز الفني بالتعرف على المستوى الحقيقي للمنتخب ومدى جاهزيته.
وفور الوصول لمقر الإقامة أجرى اللاعبون تمارين الاستشفاء في المسبح، بإشراف كريم ملوش مدرب اللياقة لإراحة العضلات، بعد المجهود الكبير الذي بذلوه خلال المباراة.

اقرأ أيضا

جوندوجان يرشح ليفربول للقب دوري أبطال أوروبا