الاتحاد

عربي ودولي

المتحدث الإقليمي للخارجية الأميركية لـ"الاتحاد": هدفنا إضعاف تمويل نظام إيران لأنشطته المزعزعة للاستقرار

نيثان تك

نيثان تك

دينا مصطفى (أبوظبي)

أكد نيثان تيك المتحدث الإقليمي للخارجية الأميركية أن حملة الضغط الأميركية على إيران، غير مسبوقة وأدت إلى نتائج ملموسة، مشيراً إلى انخفاض تصدير النفط الإيراني من 2.7 مليون برميل يومياً إلى أقل من مليون برميل فقط، فضلاً عن أن أكثر من 20 دولة توقفت عن شراء النفط الايراني تماماً.
وأكد في تصريح خاص لـ «الاتحاد» أن إدارة الرئيس ترامب وضعت في سنتين نحو 920 عقوبة اقتصادية على النظام الايراني، بينما طبقت إدارة أوباما نفس عدد العقوبات خلال 8 سنوات، وأكد أن أكثر من 100 شركة دولية توقفت عن التجارة في إيران، ورجح زيادة هذا العدد. وأشار تيك إلى أن العقوبات الأميركية تستهدف الحرس الثوري والآليات المالية لتمويل وكلاء إيران مثل حزب الله اللبناني، موضحاً أن كل هذه الإجراءات أدت إلى إضعاف إمكانية النظام الايراني لتمويل أنشطتها المزعزعة للاستقرار.
وحول مؤتمر وارسو قال تيك إن جدول أعمال مؤتمر «تعزيز الأمن والسلام في الشرق الأوسط» واسع النطاق، وسيشمل محادثات بشأن كيفية معالجة الأزمات الإنسانية الإقليمية الجارية في المنطقة، وأكد أن حضور وزراء خارجية وممثلين من أكثر من 50 دولة، يجعل هذا الاجتماع حدثاً تاريخياً.
ورأى تيك أن القضايا التي تواجه الشرق الأوسط تشكل تهديداً خطيراً للاستقرار في المنطقة والأمن في جميع أنحاء العالم، من انتشار للأسلحة والأزمات الإنسانية، إلى الإرهاب وأمن الطاقة. وقال إن الولايات المتحدة سوف تعيد تنشيط جهودها لمواجهة هذه التحديات من خلال إعادة تنشيط تحالفاتها وشراكاتها، وسيوفر لجميع المشاركين فرصة لمشاركة تقييماتها للمنطقة وتقديم أفكار حول كيفية حل مشاكلنا المشتركة. وأشار أن الولايات المتحدة تدافع عن مصالحها، وتتوقع من جميع الدول الأخرى أن تفعل الشيء نفسه، وترحب باختلاف الآراء.

اقرأ أيضا

بومبيو يشارك في قمة كيم ويلتقي مع الرئيس الفلبيني الأسبوع الجاري