الاتحاد

الرياضي

منتخب الشباب يملك مقومات المنافسة على كأس آسيا

وليد عنبر (يسار) مهاجم منتخب الشباب

وليد عنبر (يسار) مهاجم منتخب الشباب

معتصم عبد الله (كوالالمبور) - أكد وليد عنبر مهاجم منتخب الشباب لكرة القدم «مواليد 93»، قدرة المنتخب على الترشح لنهائيات كأس العالم للشباب 2013 خلال مشاركته المنتظرة في كأس آسيا للشباب تحت 19 عاماً التي تستضيفها الإمارات في نوفمبر المقبل.
وقال وليد عنبر المشارك مع المنتخب حالياً في معسكره الإعدادي بماليزيا استعداداً للنهائيات إن «الأبيض» لا يخشى مواجهة أي منافس، وأنه قادر على تقديم أداء متميز والصعود إلى مونديال تركيا 2013، وأن النتائج السلبية لـ «أبيض الشباب» خلال المرحلة السابقة، تمنحه الفرصة لتصحيح الأوضاع، والظهور بشكل مغاير والاستفادة من برنامج الإعداد المطول، والذي لعب فيه المنتخب عدداً من المباريات الودية أمام اليابان وإيران، بجانب الكويت في البطولة الخليجية.
والمعروف أن منتخبنا سوف يخوض النهائيات الآسيوية ضمن المجموعة الأولى التي تضم إلى جانبه، منتخبات اليابان والكويت وإيران، وتقام مباريات المجموعة على ستاد الإمارات برأس الخيمة التي تستضيف البطولة بجانب الفجيرة.
وأضاف أن المعسكر التحضيري الحالي جاء في توقيت مناسب قبل انطلاقة البطولة بنحو شهر كامل، إضافة إلى أن البرنامج المعد من قبل الجهاز الفني يتيح لهم فرصة للاحتكاك القوي مع منتخبات تأهلت بدورها للنهائيات (تايلاند وفيتنام)، علاوة على البرنامج النهائي الذي يعقب المعسكر الحالي، ويشمل بدوره مباريات ودية في المستوى نفسه.
ورأى مهاجم «الأبيض الشاب» أن التفكير في النهائيات الآسيوية أثر على أداء المنتخب خلال مشاركته الأخيرة في البطولة الخليجية لمنتخبات الشباب بالدوحة الشهر الماضي، واعتبر أن غياب التركيز كان العامل الأساسي في الظهور الخجول للمنتخب، الذي اكتفى بحصوله على المركز الثالث، وجدد تأكيده على عدم تخوفهم من مواجهة أي منتخب في النهائيات، مشيراً إلى أنهم يملكون الطموح والرغبة، كما أنهم وصلوا مرحلة جيدة من الانسجام، خاصة خلال الفترة الأخيرة.
وفيما يتعلق بطموحاته الشخصية خلال المشاركة المرتقبة آسيوياً، قال عنبر إن هدفهم يتمثل في المنافسة على البطاقات المونديالية في المقام الأول والتفكير عقب ذلك في التتويج باللقب، لافتاً إلى أنه يطمح إلى أن يكون أحد العناصر المؤثرة ليسهم مع زملائه في تحقيق الهدف المنشود، بجانب سعيه للظفر بلقب هداف البطولة.
واعتبر أن النتائج الجيدة لمنتخبات الشباب الإماراتية في البطولة الآسيوية، خاصة «جيل 2008» الذي حصد اللقب وضعهم أمام تحدٍ كبير، لافتاً إلى أنهم يعولون كثيراً على المساندة الجماهيرية المنتظرة خلال مباريات البطولة.
وتحدث وليد عنبر عن مستوى فريق الإمارات وفشل مساعيه في البقاء بدوري المحترفين، وقال «الفريق كان جاهزاً للدورة الرباعية، وكنا أقوى المرشحين، ولكن ما حدث خلال المباريات الثلاث كان أمراً مستغرباً، ويدعو للحيرة، ولا أعرف بالتحديد أسباب المستوى الذي ظهرنا عليه». وأضاف أنه كان الأكثر حزناً على مفارقة فريقه للمحترفين، معتبراً المرحلة المقبلة صعبة للغاية من خلال المشاركة في مسابقة دوري الدرجة الأولى الذي يضم بدوره 14 فريقاً، يملك معظمها طموح الارتقاء لدوري المحترفين.
ووصف عنبر أوضاع فريقه بـ «غير المطمئنة» وأن الإمارات يملك أسماء كبيرة في الدوري، ولكن إذا لعبنا خلال مسابقة دوري الأولى بالروح التي ظهرنا بها في الدورة الرباعية، فلن نتمكن من العودة مجدداً لدوري الأضواء.
وأكد عنبر أنهم حرصوا على الاجتماع عقب المشاركة في الدورة الرباعية، وأعلنوا تحملهم مسؤولية هبوط الفريق، مؤكداً عزمهم على تحقيق تطلعات جمهور الفريق بالعودة مجدداً لدوري المحترفين، معتبراً أن ما حدث ليس نهاية المطاف، وناشد جماهير فريقه بتجديد دعهما للاعبين لتحقيق التطلعات المنشودة.
عبد الله سلطان يلتحق بالبعثة
من ناحية أخرى، التحق عبدالله سلطان الحمادي عضو لجنة الشؤون الفنية والتطوير باتحاد الكرة، مشرف منتخب الشباب بمعسكر «الأبيض» بماليزيا، وحرص الحمادي على الالتقاء بجمال بوهندي مدير المنتخب والمدرب عيد باورت واللاعبين.
يذكر أن سلطان الذي تولى مهمة الإشراف على المنتخب مؤخراً، ظل مرافقاً لـ «أبيض الشباب» خلال مراحله الإعدادية الماضية، بداية من معسكر المغرب التحضيري والبطولة الخليجية بالدوحة.

اقرأ أيضا

فرنسا تتهم رئيس مجموعة "بي إن" ولامين دياك بالفساد