الدوحة (د ب أ)- أعرب حارس المرمى الأسترالي مارك شوارزر عن اعتقاده أن مباراة فريقه أمام المنتخب الياباني يوم السبت المقبل، في نهائي بطولة كأس آسيا 2011 لكرة القدم والمقامة حاليا في قطر، ستكون في غاية الأهمية لكرة القدم الأسترالية بأكملها وليس للاعبي الفريق فقط. وقال شوارزر حارس فولهام الإنجليزي “المباراة أمام اليابان في غاية الأهمية.. يمكن التعرف على أهمية البطولة بالنظر إلى اللاعبين الذين يمثلون أستراليا في هذه البطولة”. وأضاف “منتخب أستراليا للسيدات فاز بلقب كأس آسيا ولا نريد أن يكون المنتخب النسائي هو الوحيد الفائز باللقب الآسيوي، ونأمل في تحقيق الفوز على اليابان والتتويج بلقب البطولة لصالح كرة القدم الأسترالية التي سترتقي وقتها لمرتبة أعلى”. وعادل شوارزر 38 عاماً خلال المباراة أمام أوزبكستان الرقم القياسي لعدد المباريات الدولية التي يخوضها أي لاعب مع المنتخب الأسترالي والذي كان مسجلا باسم مواطنه أليكس توبين برصيد 87 مباراة. وقال شوارزر إنه يتطلع للمباراة النهائية، وأوضح “ما تعلمته خلال مسيرتي الكروية أن اللاعب لا يمتلك العديد من الفرص لبلوغ النهائي، ولذلك يجب أن تستغل الفرص التي تسنح لك بأفضل شكل ممكن، الأمر لا يختلف إذا كنت في الحادية والعشرين أو الثامنة والثلاثين من عمرك، المهم أنك كلاعب، أو كفريق، أو كبلد، تحقق أكبر استفادة ممكنة من الموقف”.