الاتحاد

عربي ودولي

بريطانيا تعترف بزج قاصرين في الحرب



لندن، واشنطن - وكالات الأنباء: اعترفت وزارة الدفاع البريطانية بارسال جنود قصر للعراق تقل أعمارهم عن 18 عاما خلال الفترة من يونيو 2003 إلى يوليو 2005 وخرقت بريطانيا بذلك البروتوكول الذي صاغته لتحريم إرسال القصر والأطفال لمناطق الحروب· وذكر آدام إنجرام وزير القوات المسلحة البريطانية في رده مساء أمس الأول على استفسار برلماني تقدم به الحزب الديمقراطي الحر، أن عدد هؤلاء الجنود بلغ 15 جنديا وأن معظمهم تم إرساله للعراق قبل فترة قصيرة من إتمام سن 18 عاما أو تم إعادتهم إلى بريطانيا بعد فترة قصيرة من وصولهم العراق· وأشار إنجرام إلى أن إرسال هؤلاء الجنود جاء عن طريق الخطأ مؤكدا وجود أربع شابات ضمن مجموعة الجنود ومعترفا باستمرار أقل من خمسة جنود قاصرين في العمليات العسكرية لمدة أطول من ثلاثة أسابيع· وأضاف إنجرام أنه لم يتم إرسال أي جنود قصر إلى العراق منذ يوليو ·2005 ووقعت بريطانيا عام 2003 بروتوكول الأمم المتحدة حول معاهدة حقوق الأطفال ومشاركتهم في النزاعات المسلحة· وبموجب هذه المعاهدة، على الدول الموقعة ان ''تتخذ جميع الإجراءات الممكنة للتأكد من عدم مشاركة عناصر قواتها المسلحة الذين هم دون 18 سنة في الأعمال الحربية''· وفي واشنطن تبدأ اليوم محاكمة اللفتنانت في الجيش الأميركي اهرين واتادا الذي رفض التوجه الى العراق ليكون أول ضابط يعصي هذه الأوامر، أمام محكمة عسكرية في قاعدة عسكرية بولاية واشنطن كما اعلنت لجنة دعمه·

اقرأ أيضا

لبنان يناشد الدول الصديقة مساعدته في استيراد السلع الأساسية