الاتحاد

الاقتصادي

بنك اليابان يمتنع عن تنفيذ المزيد من إجراءات التيسير النقدي

طوكيو (د ب أ) - امتنع بنك اليابان المركزي أمس، عن تنفيذ إجراءات تيسير نقدي إضافية على الرغم من تنامي الضغط السياسي من أجل ذلك للمساعدة في دعم ثالث أكبر اقتصاد في العالم. كما صوت البنك المركزي بالإجماع على الإبقاء على معدل الفائدة الرئيسي عند مستوى يتراوح ما بين صفر و0,1%، بحسب توقعات واسعة النطاق.
وقال البنك المركزي، في بيان صدر عقب اجتماع لجنة السياسة النقدية لمدة يومين، إن “النشاط الاقتصادي لليابان يشهد توازناً لا أكثر ولا أقل”. وأضاف البنك أن “الصادرات والإنتاج الصناعي ضعيفان بشكل نسبي، إذ إن الاقتصادات الخارجية دخلت بشكل أكبر نوعاً ما في مرحلة تباطؤ”. وأوضح أنه “على الجانب الآخر، يتمتع الطلب المحلي بمرونة، وبالأساس بدعم من الطلب المرتبط بعمليات الإعمار” بعد زلزال وموجات تسونامي العام الماضي في شمال شرق اليابان. ويتم دفع البنك لتحفيز الاقتصاد بعدما تراجع مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي 0,3% خلال أغسطس مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وذلك في تراجع للشهر الرابع على التوالي، بحسب ما ذكرته الحكومة اليابانية الأسبوع الماضي.
ويعد معدل التضخم بعيداً جداً عن الهدف من بلوغه 1% والذي حدده البنك خلال فبراير لمحاربة الانكماش الذي أثر سلباً على البلاد لأكثر من عشر سنوات. وقرر البنك في منتصف سبتمبر توسيع نطاق برنامج شراء الأصول إلى نحو 80 تريليون ين (1,02 تريليون دولار) مقارنة بـ 70 تريليون ين.

اقرأ أيضا

«الاتحادية للضرائب» تغرّم مخالفي «العلامة المميزة»