كرة قدم

الاتحاد

هوجو يبحث شكوى اتحاد الكرة لـ «الفيفا»

الوصل استعاد ذاكرة الانتصارات على حساب الشارقة (تصوير متوكل مبارك)

الوصل استعاد ذاكرة الانتصارات على حساب الشارقة (تصوير متوكل مبارك)

علي معالي(دبي)
يبحث البرتغالي هوجو فيانا، تصعيد موقفه مع اتحاد كرة القدم، إلى لجنة شؤون اللاعبين بـ «الفيفا»، بعد القرار الأخير للاتحاد الذي لم يحدد الطريق الخاص به أو النادي الذي يلعب له، حيث تقرر عودة اللاعبين إلى أنديتهم السابقة، مع عدم ذكر هوجو من قريب أو بعيد، ويستند هوجو في شكواه إلى «الفيفا» إلى أنه يملك بطاقة اللعب باسم الوصل ومسجل أيضاً في قائمة «الأصفر» على موقع اتحاد الكرة.
ويجتمع هوجو مع المحامي ووكيل أعماله، لبدء الإجراءات الخاصة بمقاضاة اتحاد الكرة، لأنه يحرم اللاعب من ممارسة اللعبة، وتحدث هوجو مع مسؤولي الوصل عندما صدر قرار سابق بأنه لا يحق اللعب لـ «الفهود»، إلا في فترة الانتقالات الشتوية، حيث قال إنه مستمر في التدريبات، وأنه لن يحصل من النادي على أي مبالغ حتى تاريخ الانتقالات الشتوية، تقديراً منه لتمسك الوصل به، ولكن القرار الأخير بعودة اللاعبين إلى أنديتهم، مع عدم تحديد وجهة هوجو، جعل الأمور تتغير، من خلال اتخاذ الإجراءات القانونية التي تحفظ حقه لاعباً محترفاً.
واجتمع كالديرون مدرب الوصل مع اللاعب أكثر من مرة لتحفيزه، حتى انتهاء المشكلة، حيث يضع عليه آمالًا كبيرة، نظراً لخبرته الكبيرة، وموهبته في قيادة الفريق، ورغم التطورات الجديدة، إلا أن قناعة كالديرون ثابتة، وتتم الاستفادة من هوجو، عقب قيده في «الانتقالات الشتوية».
وتحدث محمد علي العامري عضو مجلس إدارة نادي الوصل المتحدث الرسمي على الموقف، حيث قال: «هناك علامات استفهام حول قرار إلغاء بطاقة هوجو، ونتفهم قرار إلغاء مشاركته مع «الفهود»، ولكن ليس من حق الاتحاد إلغاء البطاقة بحسب اللوائح والقوانين».
من جهة أخرى يشارك البرازيلي نيتو في تدريبات الوصل بعد شفائه من الإصابة التي لحقت به، حيث إن اللاعب تواجد خلال الفترة الماضية مع الفريق، خاصة أن عقده مستمر، ويدرس كالديرون الموقف مع جهازه المعاون، بالإضافة إلى القائمين على الكرة بالنادي، لمعرفة تطور الأحداث خلال الفترة المقبلة، في ظل المتغيرات الجديدة، والتي لم تكن في حسابات كالديرون، والذي بدأ يرتب أوراقه على وجود هوجو، رغم عدم مشاركته خلال الفترة المقبلة.
وفيما يخص ردود الفعل الخاصة، بقرار عودة محمد ناصر مجدداً إلى الوصل، قال حميد يوسف: «ناصر مرتبط مع بني ياس بعقد قبل منتصف ليلة اليوم الأخير لفترة القيد، و? تجوز عودته إلى الوصل لانتهاء العلاقة بين الطرفين، بحسب العقد الأخير، وذلك بغض النظر عن القيد الآن، أو في فترة الانتقالات الشتوية». وصف حميد يوسف القرار بأنه كارثي، وقال: «ما حدث من لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين لا يصدق مطلقاً، ويجب إعادة النظر في القرار، لأنه في حالة إصدار البطاقات للاعبين باسم أنديتهم السابقة، من حق بني ياس الاحتجاج، وإلغاء القرار، وعودة نيتو للوصل طبيعية، لأنه مرتبط بعقد مع النادي، ولكن ناصر يختلف تماماً حيث إنه لا علاقة بيننا مطلقاً وبين اللاعب، ولابد من تصحيح القرار، وفيما يخص هوجو، فإنه لا يحق له العودة إلى الأهلي أيضاً، لأنه مرتبط بعقد مع الوصل قبل الساعة 12». وفيما يخص ترتيبات الفريق للمرحلة المقبلة، قال حميد يوسف: «يعود الفريق للتدريبات اليوم بمشاركة جميع اللاعبين، بمن فيهم نيتو، وهناك معسكر داخلي من 9 حتى 13 نوفمبر ويتم تحديد المكان، ونبحث إقامة مباريات، والهدف منه بحسب طلب كالديرون منح اللاعبين جرعات تدريبية معينة.

اقرأ أيضا