الاتحاد

عربي ودولي

210 قتلى وجرحى باعتداءات في العراق



بغداد - ''الاتحاد''، وكالات الأنباء: أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل واصابة ما لايقل عن 210 شخصاً، بينهم قيادي في جيش المهدي في البصرة، و 45 جثة في أعمال عنف متفرقة أمس بالعراق فيما أعلن الجيش الأميركي عن مقتل جنديين له بانفجار عبوة جنوب بغداد في وقت ارتفعت فيه حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري بسوق الصدرية الشعبي وسط بغداد الى 135 قتيلاً وأكثر من 305 جرحى· فقد قتل أحد المارة وأصيب 7 بانفجار سيارة مفخخة في بالدورة جنوب بغداد· كما قتل اثنان من موظفي شركة اثير للهاتف بهجوم استهدف سيارتهما بمنطقة المنصور في حين قتل شخص وأصيب 4 آخرون بانفجار عبوة في ساحة الاندلس· وذكرت الشرطة أن 4 من عناصرها قتلوا وأصيب 4 بانفجار عبوة استهدفت دوريتهم بمنطقة الكسرة· وأضافت ان شخصاً قتل وأصيب 3 آخرون بانفجار عبوة قرب السفارة الإيرانية ببغداد· وتابعت أن 4 أشخاص قتلوا وأصيب 7 بانفجار سيارة مفخخة متوقفة عند محطة ركاب بباب المعظم· وبالتوازي قتل شخصان وأصيب 3 آخرون بهجوم استهدف حافلة تقل موظفين في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في شارع القناة·
وكما لقي جنديان عراقيان مصرعهما بانفجار عبوة في الوزيرية شمال بغداد· وفي البصرة ، أعلنت الشرطة أن مسلحين اغتالوا خليل المالكي القيادي في مكتب الصدر بعد الظهر أمس بمنطقة القبلة جنوب البصرة· وفي بعقوبة، قتل 4 أشخاص وأصيب حوالي 20 آخرون بانفجار سيارة مفخخة متوقفة بالقرب من المرآب الداخلي في قضاء الخالص· وفي الفلوجة ، أعلن نقيب بالشرطة العثور على 8 جثث مجهولة الهوية في حي الأندلس أعدم اصحابها بالرصاص فجر أمس وتم تشويه ملامح وجههم·
وعثرت مصادر امنية على 33 جثة في انحاء بغداد كما عثرت في الحلة، على جثة العقيد عقيل خليل من الجيش العراقي مقتولاً بالرصاص جنوب المدينة· وفي الكوت، أعلن النقيب مزهر حسن من شرطة المدينة العثور على 3 جثث احداها لجندي عراقي· من جانبها، أكدت وزارة الدفاع اعتقال 3 إرهابيين والعثور على 4 مخابئ للأسلحة في منطقة الرضوانية جنوب غرب بغداد· من ناحيتها أعلنت قوات التحالف أنها قتلت أحد قادة الجماعات المسلحة بالموصل·
مبينة أنه مسؤول عن تجهيز السيارات المفخخة بالمتفجرات· وأوضحت مصادر أن إعلامية تعمل في قصر المؤتمرات قتلت أمس برصاص الجيش الأميركي وهي في طريقها لاداء مهام عملها كما جرح 4 أشخاص بانفجار عبوة في حي الاعلام جنوبي بغداد· من جهته أعلن الجيش الأميركي أمس مقتل اثنين من جنوده بانفجارعبوة جنوب بغداد مضيفاً ان ثالثاً أصيب في الحادث· وفي وقت لاحق اكدت مصادر طبية مقتل 15 شخصا واصابة 56 آخرين بعشر قذائف هاون في حي الاعظيمة السني مضيفة ان 7 اشخاص قتلوا ايضا واصيب 11 آخرون بهجوم مسلحين على مراقد شيعية في حي العامل ببغداد· الى ذلك ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري بشاحنة ملغومة الذي ضرب سوق الصدرية الشعبي بوسط بغداد مساء أمس الأول، الى 135 قتيلاً وأكثر من 305 جرحى ما عدته جهات رسمية أعنف تفجير منفرد في بغداد منذ الاجتياح الأميركي عام ·2003

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية: نزع السلاح النووي غير مطروح للتفاوض مع أميركا