الاتحاد

الاقتصادي

«نوكيا» تواجه منافسة عاتية في سوق المحمول العالمية

مصنع تابع لشركة نوكيا في رومانيا

مصنع تابع لشركة نوكيا في رومانيا

تتسارع أنشطة سوق الهواتف الذكية العالمية وتبادر كبريات الشركات بإطلاق الجديد من الأجهزة آخرها هاتف آي فون 5 من آبل، وهو الأمر الذي يبرز مستوى المنافسة الشرسة التي تواجهها نوكيا في نضالها من أجل البقاء في سباق سريع الحركة وتحسين ترتيبها المتأخر فيه.
كشفت نوكيا مؤخراً تفاصيل الجيل القادم من هواتف ويندوز التي تعد أولى منتجات شراكتها مع مايكروسوفت التي تشهد على تخلي الشركة الفنلندية عن نظام تشغيلها المتعثر.
يقدم الهاتفان لوميا 920 ولوميا 820 مزايا تقول نوكيا إنها تتمثل في أفضل كاميرا ونظام خرائط وكذلك ابتكارات فنية مثل تقنية دفع الفواتير لاسلكياً “Tap And Pay” وعملية الشحن اللاسلكي.
ورغم عدم الكشف عن أسعار الجهازين، فإنه من المنتظر أن تكون عالية مصحوبة بدعاية كثيفة من كل من نوكيا ومايكروسوفت.
وقال ستيف بالمر الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت الذي انضم إلى الرئيس التنفيذي لنوكيا ستيفن ايلوب على المنصة في نيويورك أثناء فعالية إطلاق الجهازين الجديدين: “هذه نقلة تاريخية في شراكتنا مع نوكيا”.
من المنتظر أن يطرح لوميا 920 ولوميا 820 المجهزان بأداة معالجة ثنائية كوالكوم، للبيع في وقت لاحق من هذا العام في أسواق معينة تضم على الأرجح أوروبا والولايات المتحدة.
غير أن الجهازين يواجهان منافسة شرسة ليس فقط من آبل، ولكن أيضاً من منافسين آسيويين، مثل سامسونج واتش تي سي وهواوي وكذلك من موتورولا (جوجل).
وزعم محللون في نيويورك أن الهاتفين لا يشكلان تقدماً كبيراً مقارنة بما سبقهما، وقالت مؤسسة كناليس البحثية إن افتقار نوكيا لتصميم جديد للأجهزة سيجعل من الصعب عليها إقناع المستهلكين بمزاياها المبتكرة، مثل تطبيقات تحديد الأماكن، وقال محللون من سي اس اس إنسايت إنه من الصعب توقع أن يتفوق لوميا 920 على هاتف سامسونج “جالاكسي اس 3 أو آي فون 5 من آبل”، وأضافوا أن النجاح يتوقف على أسعار الجهاز والتمايز عن نظام تشغيل اي او اس (ابل) والتخلي عن نظام تشغيل اندرويد.
يذكر أن أسهم نوكيا فقدت أكثر من 12% من سعرها بعيد إطلاق هواتف جديدة، حيث أغلقت آنذاك على 1?99 يورو.
وصف إيلوب الجهازين بأنهما أشبه بخطوة مهمة أخرى في الرحلة، وقال إنه قد تحقق الكثير خلال الثمانية عشر شهراً منذ إعلان الشراكة مع مايكروسوفت.
وقال: “إن ثقتي كبيرة في أن ذلك ينقلنا إلى الخطوة التالية، ولكن سيكون هناك خطوات كثيرة أخرى، وكل خطوة ستدفع بنا إلى الأمام”.
القى ايلوب الضوء على كاميرا الجهازين وعلى وظائف الواقعية المتطورة التي تساعد المستخدمين على التجول في المدن.
غير أن بعض المحللين يخشون من أن نوكيا قد تأخرت إلى درجة يصعب معها استعادة قوة الدفع، حتى مع دعم المشغلين الحريصين على أن يشهدوا منافسة أمام هيمنة ابل وسامسونج، وهو الأمر الذي أدى إلى اضطراب نوكيا التي بلغت أسهمها أدنى مستوياتها في 15 عاماً تقريباً مع توقع ضعيف بأن يشهد ربع العام الأخير تحسناً كبيراً من خسائر التشغيل المتزايدة ونقص السيولة النقدية، الأمر الذي أثر سلباً على تصنيف الشركة الائتماني.
من غير المرجح أن تتوافر أجهزة نوكيا الجديدة قبل أواخر شهر أكتوبر الجاري على أحسن تقدير، ما يتيح وقتاً لمنتجات منافسة من آبل وغيرها لاجتذاب أعداد قياسية من عملاء الهواتف الذكية من خارج التعاقدات، ولكن هذا يعني أن الهواتف ستتوفر بالتزامن مع كشف مايكروسوفت النقاب عن أسرة أجهزة ويندوز 8 الأكبر.
وقال بالمر رئيس تنفيذي مايكروسوفت في فعالية نوكيا: “هذا هو عام هواتف ويندوز وتابليت ويندوز وكمبيوترات ويندوز، نحن أحيينا صورة ويندوز من جديد”.
وقال إنه من المنتظر أن يكون هناك قرابة 400 مليون جهاز ويندوز متاحة في غضون عام تشمل هواتف محمولة وأجهزة كمبيوتر شخصية ولوحية (تابليت)، ورغم عدم تأكيد نوكيا أنها أيضاً تعتزم إطلاق أجهزة تابليت تعمل بنظام ويندوز 8 فإن ايلوب ألمح مؤخراً إلى أن ذلك سيحدث.
اعترف أحد تنفيذيي نوكيا بأنها ارتكبت عدداً من الأخطاء في الدفعة الأولى من لوميا: “يتمثل أحد هذه الأخطاء في أننا تصورنا أننا نبيع هاتفاً للمستهلك، بينما كنا في الحقيقة نبيع بيئة تشغيل. بالنسبة لموظفي المبيعات وبالنظر إلى وجود خيارين فهم يفضلون دائماً الترويج لما يعرفونه ويسهل بيعه عن شيء يستغرق خمسة أمثال الوقت لشرحه”.
تعول نوكيا على مايكروسوفت للمساعدة على تعزيز المبيعات وخصوصاً في الولايات المتحدة غير أن الرسالة التي بعثت بها الشركة الفنلندية تقول إنها ستكون حرباً طويلة وليست معركة، وتأمل إدارة نوكيا في أن تمهلها الأسواق الوقت الذي تحتاجه لاستعادة عملائها.

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز

اقرأ أيضا

تسارع حاد للاقتصاد الروسي في أبريل