الاتحاد

الإمارات

الغياب عنصر مشترك في جميع مدارس الشارقة



الشارقة - تحرير الأمير:
أكد عدد من مديري ومديرات المدارس في إمارة الشارقة انتظام الدراسة أمس في الفصل الدراسي الثاني حيث توجه نحو 28 ألف طالب وطالبة إلى مقاعدهم ولفت الإداريون إلى أن اليوم الأول من الفصل الثاني كان امتداداً طبيعياً للفصل الأول وليس بمعزل عنه بيد أن القاسم المشترك بين هذه المدارس كان الغياب غير المبرر لبعض الطلبة الذين لم يكتفوا بالإجازة المطولة إذ شهد اليوم الأول غياباً في كافة المدارس إلا أن مدارس الذكور نالت حصة الأسد في هذا الشأن·
وحملت خولة الملا مديرة مدرسة رقية الثانوية المسؤولية إلى الأهل وإلى عدم جدية القرارات القاضية بخصم درجات من درجات السلوك في إدارات المدارس مشيرة إلى أن اليوم الأول شهد اجتماعات مستمرة مع جميع الفصول بغية تشجيع الطالبات على البدء باكراً في التخطيط والتغلب على عنصر ضيق الوقت·
وقال إبراهيم الملا مدير مدرسة معاذ بن جبل إنه تم تسليم المناهج المقررة للفصل الدراسي الثاني فضلاً عن البدء بالحصص والتدريس مؤكداً التزام الطلبة في الدراسة إلا أن مسألة الغياب بعد الإجازة باتت ظاهرة من الصعب التخلص منها رافضاً أن تتحمل الإدارات هذه المسؤولية، ويعزو الأمر إلى أولياء الأمور الذين يشجعون ابناءهم دون أن يشعروا على عدم الالتزام والجدية وأشار الملا إلى أن الخطة المدرسية للفصل الثاني تشتمل العديد من النقاط أبرزها تكريم المتفوقين في الفصل الأول وذلك برعاية إحدى مؤسسات المجتمع المحلي ليكون حافزاً لدى الطلبة بالإضافة إلى وضع خطة للطلبة الراسبين للأخذ بأيديهم وتخطي هذه المرحلة بنجاح واقتدار·
وعزت فاطمة علي سالم مديرة مدرسة واسط الغياب إلى عدم استعداد الأسر الجيد للفصل الدراسي الثاني من حيث الحقائب المدرسية والزي موضحة أن المدرسة أعدت منهجية للسير عليها هذا الفصل تتلخص بتنظيم محاضرات للمدرسات للاطلاع على كيفية إعداد التقارير بصورة دقيقة واحترافية لتعليمها للطالبات· واعتبر اسماعيل عبدالله مدير مدرسة العروبة أن الغياب في اليوم الأول منطقي لافتاً إلى الأعداد بسيطة ولا تذكر موضحاً أن المدرسة قامت بوضع خطة علاجية لمن لم يحالفهم الحظ في الفصل الأول وتحديداً في مادة اللغة الانجليزية التي ساهم رفع الدرجة الدنيا فيها من 40 - 06 بازدياد حالات الرسوب، وذكر عبدالله أن فكرة الحصص الإضافية في الفصل الأول لم تنجح نظراً لعدم تجاوب الطلبة آنذاك غير أنه يعتقد أن الفصل الثاني سيشهد تحولاً حقيقياً في هذا الشأن·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية