الاتحاد

الإمارات

رئيس الدولة يصدر مرسوما بتشكيل أعضاء المجلس الوطني الاتحادي

أمجــد الحياري:

اكتمل عقد المجلس الوطني الاتحادي لدولة الامارات العربية المتحدة بعد أن أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' أمس مرسوما اتحاديا رقم '' 6 '' لسنة 2007 بتشكيل أعضاء المجلس الوطني الاتحادي لدور انعقاد الفصل التشريعي الرابع عشر·
ونص المرسوم على أن يشكل المجلس الوطني الاتحادي لدور انعقاد الفصل التشريعي الرابع عشر من أربعين عضواً يمثلون كافة إمارات الدولة نصفهم أعضاء منتخبون والنصف الآخر بالتعيين حسب ترشيحات دواوين أصحاب السمو حكام الإمارات، بينهم 9 نساء يدخلن العمل البرلماني لأول مرة·
وضمت تشكيلة المجلس الوطني الاتحادي الجديد ولأول مرة 9 نساء من أصل أربعين أي مانسبته 2ر22 %· وتعتبر هذه النسبة من أعلى نسب التمثيل النسائي في البرلمانات على مستوى العالم ففي بريطانيا تبلغ نسبة التمثيل النسائي 20 % وفي فرنسا تبلغ 12 % وفي ايطاليا تبلغ 6ر11 % أما في ألمانيا فتصل النسبة الى 6ر31 %·
والمجلس الوطني الاتحادي هو إحدى السلطات الاتحادية الخمس المنصوص عليها في الدستور وهي المجلس الأعلى للاتحاد، رئيس الدولة ونائبه، مجلس الوزراء، المجلس الوطني الاتحادي، القضاء الاتحادي·
ويشكل المجلس الوطني الاتحادي، من أربعين عضوا نصفهم بالانتخاب والآخر بالتعيين وتوزع عدد مقاعد المجلس على الإمارات: 8 مقاعد لكل من أبوظبي ودبي و6 مقاعد لكل من الشارقة ورأس الخيمة و4 مقاعد لكل من عجمان وأم القيوين والفجيرة، ويترك لكل إمارة طريقة اختيار المواطنين الذين يمثلونها في المجلس، ومدة العضوية في المجلس سنتان ميلاديتان تبدأ من أول اجتماع له، ويطلق على هذه المدة الفصل التشريعي، وتكون دعوة المجلس للانعقاد وفض الدورة بمرسوم يصدره رئيس الدولة، وكان أول اجتماع للمجلس في 13 فبراير 1972
قرقاش: قرار رئيس الدولة يعزز مسيرة التطوير السياسي

دبي - سامي أبوالعز:

أعلن معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي أنه بتعيين باقي الأعضاء تكون دولة الإمارات المتحدة قد وضعت اللبنة الأولى في مشوار التطوير السياسي والتنمية السياسية وأن هناك مراحل مهمة أخرى قادمة أمام المجلس الوطني الاتحادي في المرحلة المقبلة·
وقال إن قرار صاحب السمو رئيس الدولة بتعيين نصف أعضاء المجلس يأتي استكمالا لرؤية سموه في تطوير وتفعيل المجلس الوطني والتي طرحها في كلمته في الاحتفال بالعيد الوطني الـ·34
وتقدم معاليه بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء على دعمه وجهوده الحثيثة لتفعيل هذه المبادرة ، وهو الدعم الذي لمسناه في مرحلة التخطيط للانتخابات· ونوه معاليه بأن المجلس المقبل يحمل العديد من المؤشرات الإيجابية واللافتة وأهمها وجود جيل يجمع بين الشباب والخبرة والتي نتوقع منها وهم يخوضون غمار العمل السياسي والوطني أن تثري هذا العمل وتضيف إليه من الحيوية والخبرة، مشيرا إلى أن وجود المرأة بهذا العدد والذي يمثل نحو 22,2% من أعضاء المجلس يعطي دولة الإمارات الميزة في وجود العنصر النسائي الأكبر على مستوى دول الخليج والدول العربية أيضا ويؤكد أيضا أن الإمارات جادة في تمكينها للمرأة وتفعيل دورها وأن المرأة أثبتت قدرتها ومهنيتها لكي تكون جديرة بالوجود في كافة المجالات ومنها المجلس الوطني الاتحادي· وقال معاليه إننا مجتمع ودولة الإمارات نقف متكاتفين حول تمكين وتفعيل دور المرأة، فعضوات المجلس الوطني من خلال هذه الحقائق مطالبات بالإبداع، وبالعمل وتبني قضايا المواطنين بالجهد الذي نتوقعه منهن، ولاشك أن المرأة الإماراتية ستكون على قدر المسؤولية كما كانت دائما، بل وأعتقد أنه من خلال العمل الوطني ستظهر مجموعة من القيادات النسائية والتي ستساهم في العديد من أصعدة العمل الوطني·
وحول المجلس الوطني في المرحلة القادمة قال د· قرقاش إننا نتطلع إليه بنظرة متفائلة وسنعمل معه بكل جد وإخلاص وبروح تواقة للتطور وسوف نكون الجسر الواصل بينه وبين السلطة التنفيذية من أجل تعزيز التجربة·
وطالب الأعضاء الجدد بتسخير امكاناتهم العلمية والعملية من أجل خدمة الوطن وقضاياه والعمل بشكل جماعي داخل المجلس·
وأضاف الدكتور قرقاش: إننا ومن خلال هذه الخطوات مقبلون على مرحلة زاخرة من العمل المؤسسي السياسي، والذي سيضيف رافدا جديدا للتجربة الاتحادية المباركة، ونتطلع في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي إلى التعاون الوثيق مع المجلس الوطني الاتحادي لبناء تجربة تواكب في تطورها وشفافيتها ما تستحقه دولتنا، وأن يكون عملنا عملا جماعيا يقدم مصلحة الوطن، ويرسخ العمل المؤسساتي بما يعزز التجربة الديمقراطية·
عامر الفهيم: تفعيل دور المجلس
بما يتوافق مع رؤية القيادة

ثمن عضو المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة أبوظبي عامر عبد الجليل محمد عبد الرحيم الفهيم الثقة الغالية التي أولاها إياه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' باختياره عضوا في المجلس الوطني الاتحادي مؤكدا أنه سيعمل جنبا الى جنب مع إخوانه أعضاء المجلس من أجل تحقيق رؤية صاحب السمو رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي من أجل تفعيل الحياة البرلمانية في دولة الإمارات·
وقال الفهيم ان المسؤولية الجديدة الملقاة على عاتقه هي تكليف أكثر منها تشريفا، مؤكدا أنه سيكون عند حسن ظن القيادة الحكيمة في تحمل المسؤولية الوطنية، مشيرا الى ان المرحلة المقبلة ستشهد حالة من التعاون البناء مع إخواننا أعضاء المجلس المنتخبين من أجل تحقيق المصلحة العامة والتعامل بجدية مع معطيات المرحلة المقبلة بكل مسؤولية واقتدار، وتحقيق الكثير من الآمال والطموحات بما يتوافق مع إنجازات الدولة الهائلة في مختلف المجالات·

المري: التعليم أساس التنمية

دبي -الاتحاد: رفعت فاطمة غانم بن غانم المري المستشارة التربوية في مجلس دبي للتعليم أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على الثقة الكبيرة التي منحوها لها باختيارها ضمن أعضاء المجلس الوطني الاتحادي المعينين عن إمارة دبي، وقالت عقب تلقيها خبر تعينها أن إحساسها الكبير بالسعادة والفرح على هذه الثقة الغالية فاق كل وصف·
وأضافت فاطمة المري: سوف أحمل على عاتقي خلال تواجدي بالمجلس الوطني قضية التعليم ، نظرا لأنها تتفق مع تخصصي في المقام الأول، ولقناعتي الشخصية أن التعليم هو أساس التنمية البشرية والتطور في كل المجتمعات· وأعلنت أن تطوير التعليم يحتل مساحة كبيرة في أجندة القيادة السياسية، موضحة أنه أحتل مساحة بارزة في استراتيجية دبي 2007- 2015 التي أعلنها صاحب السمو حاكم دبي ·

سالم النقبي: التعاون مع الحكومة

خور فكان - عبدالله الحريثي:

توجه سعادة سالم محمد بن سالم النقبي عضو المجلس الوطني بجزيل الشكر والامتنان لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله تعالى - وأخيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على الثقة الغالية التي منحاها إياه باختياره عضوا في المجلس الوطني عن إمارة الشارقة·
وقال سالم النقبي إن الاختيار لعضوية المجلس الوطني هو تكليف قبل أن يكون تشريفا·
وأكد أنه وزملاءه أعضاء المجلس الوطني سيكونون جنودا في خدمة الوطن والمواطن في ظل القيادة الرشيدة لحكام دولة الإمارات العربية المتحدة·
وأشار النقبي إلى أن برنامجه من وحي الحياة اليومية للمواطن ويركز على تفعيل دور الإعلام في الدولة من خلال إصدار قانون جديد للطباعة والنشر يواكب التطورات المتسارعة للدولة ، والعمل على إيجاد فرص عمل مناسبة للشباب المواطنين سواء في القطاع العام أو القطاع الخاص والعمل على الحد من غلاء المعيشة وارتفاع إيجارات العقارات والعمل على النهوض بالمؤسسات التعليمية وزيادة الاهتمام بمجال التربية والتعليم، وان يكون وزملاؤه الصوت العالي والصدر المفتوح الواصل الأمين ما بين المواطن والمسؤول·

الخاطري: تعزيز مكانة المجلس

رأس الخيمة - صبحي بحيري:

أكد أحمد الخاطري رئيس دائرة محاكم رأس الخيمة عضو المجلس الوطني السابق والذي تم اختياره أمس أن الثقة التي أولاه إياها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخوه صاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة تعتبر تكليفا وتشريفا في آن واحد ، متمنياً أن يكون عند حسن الظن به·
وأشار الخاطري إلى أن المرحلة المقبلة تلقى على المجلس الوطني ،الذي تم انتخاب نصف أعضائه خلال شهر ديسمبر الماضي في حين تم اعتماد تعيين النصف الآخر أمس، مزيداً من المهام في ظل توجهات القيادة حيث ستكون هناك صلاحيات أكثر من خلال عمل برلماني أكثر شمولاً من ذي قبل·
وأضاف: إن المرحلة القادمة سوف تشهد أيضاً تعزيز مكانة المجلس في نفوس الجميع مؤكداً أن الدور الاستشاري الذي قام به المجلس في المرحلة الماضية لا يقل أهمية عن الدور التشريعي حيث تشهد المرحلة القادمة اقتراح القوانين من جانب المجلس فليست هناك حكومة تسمع مقترحات جيدة من النواب ولا ترد على هذه المقترحات·

نضال الطنيجي: أمنية حياتي تحققت

رأس الخيمة - ''الاتحاد'': قالت د· نضال الطنيجي الاستاذ المساعد بجامعة الإمارات وعضو المجلس التي تم اختيارها أمس أن رغبتي في دخول هذا المجال كامنة منذ سنوات وكانت تمثل بالنسبة لي أمنية أشكر الله على تحققها· وأضافت لم أكن أتوقع هذا التشريف والتكليف في نفس الوقت وأتمنى أن أكون عند حسن ظن القيادة بي· وقالت أتوقع أن يكون شكل المجلس القادم مختلف كثيراً في ظل وجود تسع نساء يمثلن 22 في المئة من مجمل الأعضاء· وأوضحت أن دور المجلس الوطني لابد أن يختلف في المرحلة القادمة فخلال السنوات الخمسة والثلاثين الماضية في عمر الدولة أتممنا المرحلة التأسيسية حيث كان دور المجلس خلال هذه المرحلة استشارياً وناقش هموم المواطنين وتطلعاتهم وحقق الكثير من الإنجازات على رأسها البنية التحتية والخدمات·
وأشارت الطنيجي إلى أن اختيار القيادة لعدد من النساء في المجلس يلقي العديد من المهام على عاتقهن في المرحلة المقبلة ·
روية السماحي: دعم المرأة حافز لنا

الفجيرة - حليمة حسن:

قالت روية سيف سلطان السماحي رئيسة قسم التثقيف الصحي بمنطقة الفجيرة الطبية والتي تم اختيارها عضواً بالمجلس الوطني الاتحادي عن إمارة الفجيرة إن تعيينها بالمجلس كان مفاجأة حيث تلقت مكالمة هاتفية من صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة بتعيينها في المجلس الوطني الاتحادي·
وتضيف روية السماحي إن مكالمة صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي تعتبر دعما وحافزاً قوياً لدخولها المجلس·
وأشارت إلى أن تشجيع وثقة صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي حاكم الفجيرة للمرأة الإماراتية دافع قوي لخدمة دولتنا الحبيبة لرد جزء من الجميل·
وتأمل روية السماحي تفعيل دور المجلس الوطني لحل قضايا الوطن في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية·

الحافري:الاهتمام بالإسكان والصحة

الفجيرة الاتحاد: أعرب سعيد علي حمد الحافري مدير عام التدريب العسكري ومدير عام شرطة الفجيرة سابقاً الذي اختير عضواً بالمجلس الوطني الاتحادي عن إمارة الفجيرة عن اعتزازه بهذه الثقة التي أولاها إياه صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة مؤكداً أن هذه الفرصة جاءت ترجمة لتوجيهات وبرنامج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والذي أكد على ضرورة المشاركة الفعالة لأبناء الإمارات في العمل السياسي·
وقال سعيد الحافري إنه سوف يعمل على تطبيق برنامجه الانتخابي الذي أعلنه أثناء فترة الانتخابات والذي يركز على قضايا البيئة والاسكان والصحة والتعليم ووجه الشكر لصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة على الثقة الغالية باختياره عضواً، معرباً عن أمنيته بأن يكون عند حسن ظن سموه·

المطروشي: تحقيق طموحات المجتمع

عجمان - علي الهنوري :

قال سعادة علي ماجد المطروشي عضو المجلس الوطني الاتحادي الذي تم اختياره من قبل حكومة عجمان إننا سنكون الدعامة الرئيسية لأعضاء المجلس الوطني الاتحادي الذين تم اختيارهم من قبل المجتمع ونطمح أن نحقق الكثير من الآمال والطموحات التي تلبي متطلبات المرحلة القادمة بما يتوافق مع سياسة الدولة التنموية·
وأضاف المطروشي : إن رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة '' حفظه الله '' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' حيال المجلس الوطني ستكون محطة أنظار العالم وإعجابه خاصة وإنها تجربة فريدة من نوعها تكفل مبدأ المشاركة في صنع القرارات وتبني القضايا الاجتماعية بعد أن اكتملت حلقات المجلس الوطني·
راشد الشريقي: الإمارات أصبحت
محل إعجاب وتقدير العالم

إبراهيم العسم:

تقدم سعادة راشد محمد خلفان الشريقي بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات على هذه الثقة الغالية باختياره عضوا للمجلس الوطني عن إمارة رأس الخيمة·
وقال: إن المرحلة التي تعيشها الإمارات في ظل قيادتنا الرشيدة تتسم بوضوح الرؤية المستقبلية، وتتسم بتفعيل دور المؤسسات ومن ضمنها المجلس الوطني الذي يأمل الجميع من خلاله تفعيل قضايا المواطن مشيرا إلى أن البرامج الانتخابية التي أعلن عنها الأعضاء المنتخبون في الفترة السابقة أو الأعضاء المعينون التي تم الإعلان عنهم أمس تضع المجلس الوطني بشكل عام أمام تحديات وطموحات كبيرة، وأضاف: أن تجربة الإمارات أصبحت مثالا يحتذى بها ليس فقط على مستوى المنطقة، ولكن أصبحت ذات تجربة عالمية كثير من الدول في العالم تنظر إليها بإعجاب مشيرا إلى أن المسؤولية تاريخية ويجب أن يستشعر الجميع حجم ثقلها·
وحصل راشد الشريقي على بكالوريوس علوم الزراعة جامعة الإمارات بتقدير امتياز، ثم على ماجستير علوم بيئة جامعة الإمارات بتقدير امتياز
وشغل منصب وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية خلال الفترة من فبراير 99 إلى مايو 2005م·
الزعابي والرومي:خدمة الوطن والمواطنين

الشارقة - ماجد الحاج:

أعرب محمد عبدالله الزعابي عن خالص الشكر والامتنان لصاحب السمو حاكم الشارقة على اختياره عضوا للمجلس الوطني ممثلاً لإمارة الشارقة وقال أتمنى أن أكون على مستوى هذه الثقة الغالية التي أولاني إياها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لخدمة الوطن والمواطنين مؤكداً دور الأعضاء في تفعيل المجلس في المرحلة القادمة من خلال طرح قضايا المواطنين ومشاكلهم· وقد تخرج محمد الزعابي في جامعة الإمارات سنة 1985 تخصص علوم إدارية وسياسية ويشغل حالياً نائب مدير مستشفى كلباء وعضو المجلس الاستشاري بإمارة الشارقة· وأعربت الدكتورة عائشة محمد خلفان الرومي عن شكرها لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وللشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حرم سمو حاكم الشارقة على الثقة وعلى اختيارها عضوة للمجلس الوطني الاتحادي ممثلة لإمارة الشارقة· وقالت الرومي سيكون دورنا تفعيل للمجلس الوطني وألا يكون دور المجلس استشارياً فقط بل سنحاول اصدار قوانين وتشريعات تصب في صالح الوطن والمواطنين·
وقد عملت الدكتورة الرومي بوزارة الصحة إلى أن تقاعدت كما اختيرت عضوة للمجلس الاستشاري بإمارة الشارقة·

أعضاء أم القيوين: المرحلة المقبلة للتمكين وتفعيل العمل البرلماني
أم القيوين - فريد يوسف:

أعرب عضوا المجلس الوطني عن إمارة أم القيوين جاسم أحمد وسلطان خلفان سلطان بن حسين آل علي عن سعادتهما وتقديرهما الكبيرين للثقة الغالية التي أولاها إياهما صاحب السمو الشيخ راشد بن أحمد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين باختيارهما لعضوية المجلس الوطني الاتحادي في دورته المقبلة·
فقد أعرب علي جاسم أحمد عن تطلعه في أن تكون الدورة القادمة للمجلس ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' لخدمة القضايا الوطنية وتطلعات شعب دولة الإمارات العربية المتحدة·
من جانبه أكد سعادة سلطان خلفان سلطان بن حسين آل علي أهمية تفعيل دور المجلس في المرحلة القادمة ليتواكب مع التطور الذي تشهده دولتنا في كافة المجالات في ظل قيادتها الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات·
وأوضح أن من بين أهم القضايا كذلك تأصيل دور المجلس في العمل لدفع مسيرة التعليم المتطورة بالدولة في إطار التنمية البشرية الشاملة بالإضافة إلى طرح القضايا الملحة المتصلة بخدمة الوطن والمواطن·
ميساء غدير: سنكون
على مستوى التوقعات

دبي - الاتحاد: قالت الكاتبة الصحفية ميساء راشد غدير إن قرار القيادة بتعيين ثمان سيدات في المجلس الوطني الاتحادي شرف ومسؤولية للمرأة الإماراتية التي أكدت القيادة في أكثر من مناسبة رهانها عليها، وهو تأكيد أيضا لوضوح الرؤية لدى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان - حفظه الله- وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - رعاه الله-·
أضافت إن قرار تعيين سيدات في المجلس الوطني الاتحادي قرار تُعد الإمارات سبّاقة فيه كشأنها دوما مع جميع المبادرات الحضارية والإنسانية الأخرى التي سبقت فيها الغير، ويأتي هذا القرار كثمرة للنبت الطيب الذي غرسه المغفور له - بإذن الله - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كان حريصا منذ البدايات الأولى للاتحاد على الاهتمام بالمرأة وإيلائها ما تستحقه من رعاية ودعم كأم وأخت وعنصر فعال في مجتمع الإمارات، وهو أمر أكدت عليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات عام ·1998
وأكدت ميساء أن المرأة الإماراتية وهي تفخر اليوم بالمكانة التي تحظى بها حيث باتت عضوا في الحكومة وفي المجلس الوطني الاتحادي، وإذ تعتز بهذه القيادة الحكيمة، فإنها تتحمل اليوم مسؤولية تاريخية أمام القيادة التي راهنت عليها، أولا، وثانيا أمام الشعب الذي يتطلع إلى المجلس الجديد بآمال أكبر وقدرات أرحب لخدمة قضايا الوطن والمواطنين·

علياء السويدي:
اهتمام أكبر بقضايا المرأة والأسرة

توجهت علياء السويدي التي تم تعيينها عضوا بالمجلس الوطني عن إمارة عجمان ، بجزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله- وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله- وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان على الثقة الغالية واختيارها عضوا بالمجلس· وقالت إنها سوف توجه اهتمامها لقضايا المرأة والقضايا الاجتماعية التي تهم الأسرة ، مؤكدة أنها سوف تسعى إلى مشاركة زملائها أعضاء المجلس الوطني في تفعيل دوره·

اقرأ أيضا

أصدره حمدان بن محمد.. قرار بتنظيم تشغيل المركبات ذاتية القيادة بدبي