الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد: الإمارات دولة العدل وحفظ كرامة الإنسان

جميل رفيع و وام :

قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي'' رعاه الله'' بزيارة ميدانية تفقدية لمقر وزارة العدل يرافقه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة ومعالي محمد عبدالله القرقاوي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء حيث كان في استقبال سموه ومرافقيه لدى وصولهم المقر معالي محمد بن نخيرة الظاهري وزير العدل وسعادة وكيل الوزارة وكبار موظفيها·
وقد قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه بجولة في الوزارة واطلع سموه من معالي محمد بن نخيرة الظاهري على احتياجات الوزارة من أجهزة الحاسوب والمباني وغيرها·
كما شملت جولة سموه داخل الوزارة مكاتب الوزير والموظفين والأرشيف الورقي التقليدي المكدسة ملفاته على الأرفف والمناضد·
وأبدى سموه عدم ارتياحه لغياب استخدام الحاسوب الإليكتروني في مكاتب الوزارة خصوصا بالأرشيف الذي افترض سموه أن يكون إليكترونيا كي يعكس التوجه الحكومي الحقيقي للتحول الإلكتروني الذي أصبح سمة من سمات دولتنا الأكثر استخداما للحاسوب على مستوى المنطقة بل والعالم منوها سموه بأن الأرشفة الإلكترونية ضرورة من ضرورات التنظيم والإدارة الحكومية الناجحة·
ووجه سموه بسرعة توفير أجهزة الحاسوب للوزارة كي تنهض بمستوى أداء موظفيها وتسرع في إنجاز معاملات مراجعيها·
المحكمة الاتحادية:
وفي المبنى المجاور لمبنى وزارة العدل زار صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مقر المحكمة الاتحادية العليا حيث اطلع من معالي وزير العدل ورئيس المحكمة على آليات وطريقة إجراء المحاكمات الرئيسية واستفسر من رئيس المحكمة عن منهجية وخطوات محاكمة المدعى عليهم ومعاملتهم داخل القاعة مؤكدا سموه على ضرورة اتباع وتطبيق أسلوب التعامل الحضاري والإنساني مع المدعى عليهم بعيدا عن الضغط النفسي أو اللفظي من قبل القائمين على المحكمة والمحضرين·
وأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عقب جولته في مختلف أقسام ومكاتب وقاعات المحكمة الاتحادية العليا بسرعة البت في المحاكمات خاصة القضايا البسيطة وتوفير أجواء مريحة للمتخاصمين ومنح المدعى عليهم مساحة أوسع للحرية كي يتمكنوا من الإدلاء بأقوالهم والدفاع عن أنفسهم بكل يسر واطمئنان مؤكدا سموه من جديد أن دولتنا الحبيبة هي دولة عدالة وقانون ولايحق لأية جهة كانت أن تقوض مرتكزات القانون والعدالة التي تحفظ للإنسان حقوقه وكرامته الإنسانية بصرف النظر عن أي اعتبار·

اقرأ أيضا

الإعلان عن تفاصيل تسجيل المباني في "حصنتك"