صحيفة الاتحاد

الرياضي

فيرسلاين: إنجاز خليجي 18 لابد أن يكون البداية للنهضة الشاملة



أمين الدوبلي:

أكد الهولندي يان فيرسلاين المدير الفني للجزيرة أن إنجاز ''خليجي ''18 لم يأت من فراغ، حيث إن كل المؤهلات موجودة بالدولة خلال الفترة الأخيرة منها الاهتامام بالرياضة على أعلى المستويات ووجود بنية تحتية رياضية متكاملة ليس في كرة القدم فحسب ولكن في كل الألعاب، موضحا أنه لا يمكن لنا ان ننسى دور الاندية في هذا الإنجاز، لأن هؤلاء اللاعبين المتميزين يلعبون ضمن أندية بالدولة، والمدير الفني للمنتخب ميتسو اختارهم من تلك الاندية لتمثيل بلادهم في هذا الحدث الخليجي· وقال فيرسلاين: إنه برغم سعادته الكبيرة بهذا الإنجاز إلا أن أهم اولويات اللحظة الحالية لابد أن تكون الاستفادة القصوى منه في التحضير لإنجازات أخرى حتى لا يكون الإنجاز الأول والاخير، ولابد ان تتطرق التحضيرات للجوانب التي طرحها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفي مقدمتها تطبيق الاحتراف الصحيح بمعناه الشامل لتحقيق أكبر قدر من تبادل المنافع بين اللاعب والنادي، وهنا لابد من التأكيد ايضا على التفكير في مضاعفة موارد التمويل الذاتي وإدخال الاستثمار في الرياضة، وهو الأمر الذي نجحت فيه إدارة نادي الجزيرة بشكل كبير·
وأشار إلى أن أهم شيء تحقق ولابد ان يستثمر مع هذا الإنجاز هو استعداد كل القيادات بالدولة لاتخاذ خطوات جوهرية ومؤثرة لتطوير الرياضة، وهنا يجب طرح العديد من الملفات المهمة على شكل مشروعات عمل قابلة للتطبيق على رأسها ما يستهدف توسيع قاعدة ممارسة اللعبة في المدارس والاندية والساحات والاهتمام بمسابقات الناشئين في المراحل السنية المبكرة لتنعكس على منتخبات الناشئين والشباب والاولمبي وتحقيق المزيد من الارتقاء بالاحتراف الإداري الذي يواكب المعدلات العالمية·
وأعرب فيرسلاين عن سعادته بمواكبة تحقيق الإنجاز الخليجي لأول مرة في نفس الشهر الذي حقق فيه الجزيرة أول إنجاز له وهو بطولة كأس الاتحاد التي فاز بها الفريق في 16 يناير، وكانت فألا حسنا على بقاء كأس الخليج بأبوظبي، موضحا أن إنجاز نادي الجزيرة سيتم استثماره بالفعل في إيجاد الدافع الاكبر لتحقيق بطولة أخرى خلال الموسم الحالي بعد أن اكتسب اللاعبون الثقة الكاملة بأنفسهم·
وعن مباراة العين في 11 فبراير الجاري بالدوري قال فيرسلاين: إن الفريق سيرفع درجة استعداده خلال الأيام المقبلة، وقد عاد بالفعل صالح عبيد إلى التدريبات أمس، وسوف يعود كل من محمد عمر وراشد عبدالرحمن غدا للانخراط مع اللاعبين في الاستعداد، كما تماثل حمد محمد للشفاء، ولم يبق مصاب سوى عايض مبخوت ويوسف عبدالعزيز ومحسن سعد، مشيرا إلى أن الحالة الفنية والبدنية للاعبي المنتخب جيدة وتؤهلهم للمشاركة في لقاء العين الذي لن يكون سهلا على الفريقين· وعن حراسة المرمى بالنادي قال: إن الوضع أصبح مطمئنا تماما، فقد استعاد أحمد مبارك مستواه، إلى جانب وجود علي خصيف كحارس أساسي، واحمد خميس كحارس واعد يتطور مستواه·
مباراة ودية
بعد قرار تأجيل الدوري لمدة 3 أيام قرر الجهاز الفني للجزيرة البحث عن مباراة ودية في أقرب وقت ممكن مع فريق أجنبي موجود بالدولة أو فريق محلي لتجريب بعض اللاعبــين العائـــدين من إصابة وتحقيق التجانس المطلوب بين كل العناصر التي شاركت في معسكر العين الأخير·
إرجاء ملف المهاجم الأجنبي
بعد سلسلة طويلة من جهود البحــث عن مهاجم أجنـــبي توصــل الجهاز الفني إلى قناعة حاليا تفيد بإرجاء النظر في هذا الملف مؤقتا خاصة بعد وصول كل جهود البحث إلى نقطة الصفر، إما لمبالغـــة اللاعـــــبين في المقابل المادي او لعدم اقتناع الجهاز الفني بمستوى بعض اللاعبين المرشحين، بالإضافــــة إلى تطور مســتوى تـوني وتانا إليجا بما يثبـــت أقدامـــهم بالفريق كأساسيين ويقطع الطريق في الوقت الراهن على الأقل أمام البحث عن لاعــــب بديل·