الاتحاد

عربي ودولي

«العفو» تطالب دمشق بإطلاق حقوقي بارز وزميل له اعتقلا الثلاثاء



بيروت (أ ف ب) - طالبت منظمة العفو الدولية أمس، السلطات السورية، بإطلاق سراح الحقوقي البارز خليل معتوق الذي اعتقل الثلاثاء الماضي مع زميل له، بحسب ما ورد في بيان للمنظمة. وجاء في البيان “هناك خشية من أن تكون قوات الأمن السورية قد اعتقلت أحد محامي حقوق الإنسان البارزين الذي اختفى مع صديق له، وهما في طريقهما إلى العمل. وإذا كان الأمر كذلك، فيجب إطلاق سراحهما على الفور”. وأضاف البيان نقلاً عن أسرة معتوق وزملائه، أن الحقوقي “غادر منزله في صحنايا، بضواحي دمشق، في التاسعة صباحاً الثلاثاء، مع محمد ظاظا، إلا أنه لم يصل إلى مكتبه في دمشق”. وأوضح أن “ثمة حواجز تدقيق حكومية عدة في الطريق الذي اعتاد أن يسلكه”، وأن الهاتفين الخليوين لمعتوق وظاظا “قد توقفا عن العمل”.
ونقل البيان عن نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة آن هاريس قولها إن “من حق أسرتي هذين الرجلين معرفة ماذا حدث لهما. فإذا كانا محتجزين، فينبغي إطلاق سراحهما فوراً من دون قيد أو شرط، إلا إذا تم توجيه تهمة بارتكاب جرم معترف به دولياً”.

اقرأ أيضا

اليمن يرحب بدعوة خادم الحرمين لعقد قمة عربية طارئة