الاتحاد

الإمارات

مؤتمر المخدرات بتونس يوصي بمراقبة تهريب الكوكايين والسلائف


تونس (وام )- دعا المشاركون في المؤتمر العربي السادس والعشرين لرؤساء أجهزة مكافحة المخدرات إلى تكثيف التعاون بين أجهزة مكافحة المخدرات في البلدان العربية.
وأوصى المشاركون في ختام مؤتمرهم الذي استضافته الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، برئاسة العقيد سعيد عبد الله السويدي مدير عام إدارة مكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية بالدولة بتعزيز تبادل المعلومات، ومراقبة عمليات تهريب الكوكايين عبر دول غرب أفريقيا وعمليات تهريب السلائف الكيميائية عبر دول الخليج العربي.
وطالب المشاركون أيضا بتوخي الحذر من وجود عمليات تهريب عبر الحدود المشتركة بين الدول تستخدم فيها طائرات شراعية وذلك لنقل المخدرات.
ودعا المؤتمر الدول الأعضاء إلى إيلاء الشرطة المجتمعية الدور المناسب في خططها الوطنية لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، لما لها من إسهام في تعزيز الشراكة بين الشرطة والمجتمع في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، وتفعيل التعاون العربي والدولي في مجال مكافحة الإرهاب ومكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات.
وفي مجال إساءة استخدام المواد الصيدلانية ذات التأثير النفسي والعقلي، دعا المؤتمرون الدول الأعضاء إلى التوسع في إصدار التشريعات التي تنظم عملية صرف الأدوية والعلاجات الطبية خاصة التي لها تأثير سلبي على حياة الفرد، مع تنظيم حملات توعية خاصة عبر وسائل الإعلام، تهدف إلى رفع مستوى الوعي الصحي لدى المواطنين وتعريفهم بالآثار السلبية لتلك المواد.
وقد أحيلت التوصيات إلى الأمانة العامة، تمهيداً لرفعها إلى الدورة المقبلة لمجلس وزراء الداخلية العرب للنظر في اعتمادها.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك: التسامح سمة إماراتية