الاتحاد

الإمارات

افتتاح مركز القلب الجديد بالشارقة قبل نهاية العام بعد تزويده بكافة الأجهزة التشغيلية

بعض التجهيزات التي تتم في مركز القلب الجديد (تصوير متوكل مبارك)

بعض التجهيزات التي تتم في مركز القلب الجديد (تصوير متوكل مبارك)

أحمد مرسي (الشارقة) – كشف الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي بالشارقة عن بدء العمل في قسم القلب الجديد بالمستشفى قبل نهاية العام الجاري وفي غضون الأسابيع القليلة المقبلة كمرحلة أولى وبواقع 10 أطباء و30 ممرضة، سيمارسون العمل في العيادات والعناية المركزة.
وأضاف أنه تم تزويد المركز الجديد بكافة الأجهزة التشغيلية لتلك المرحلة ويتم حالياً تركيبها وبالتالي تجهيزها للعمل من خلالها مباشرة، على أن تكون هناك مرحلة مستقبلية خلال الفترة القريبة ستتم فيها زيادة الكادر الطبي والتمريضي في المكان من قبل وزارة الصحة بواقع 70 من الأطباء والممرضين ويفتتح خلالها غرف العمليات.
وأكد لـ”الاتحاد” أهمية بداية التشغيل الفعلي للمركز في أقسام العيادات والعناية المركزة والتي تعتبر تخفيفا كبيرا على وحدة القلب الموجودة حالياً وبالتالي العمل على نقل غرف العمليات في المستقبل القريب من الوحدة في المستشفى لتنضم بدورها للمركز الجديد ويكون بالتالي متخصصا في كافة الأمراض القلبية والحالات المراجعة بشأنها للمستشفى.
وذكر النورياني أنه يتم حالياً اجراء التجهيزات النهاية في المكان الجديد من تركيب الأجهزة والمعدات وتنظيم كافة الأمور الفنية والعملية والطبية تمهيداً للافتتاح وذلك من قبل الجهات المعنية بتلك الأمور الفنية والتنظيمية.
وأشار إلى أن المركز الجديد سيكون إضافة كبيرة للخدمات الصحية التي تقدم على أرض الدولة بشكل عام والخدمات التابعة لمستشفيات الوزارة على وجه الخصوص، وخاصة فيما يتعلق بعلاجات الأمراض القلبية وما شهدته من تطور في وحدة القلب داخل القسم من إدخال التقنيات العالمية المتنوعة في أساليب العلاج.
ونوه إلى أن وحدة القلب في مستشفى القاسمي أجرت العديد من العمليات الحديثة وفق تقنيات جديدة معتمدة عالميا وقامت ومن خلال الأطباء الزائرين، بتدريب كادرها الطبي على إجرائها حيث يستطيعون بمفردهم حالياً القيام بذلك وهو ما يعتبر إضافة جديدة للمركز المزمع افتتاحه حالياً.
وأفاد مدير مستشفى القاسمي أن المركز الجديد تم تجهيزه بالفعل منذ فترة إلا أن هناك إجراءات وظروفا حالت دون افتتاحه من بينها عدم توفير الكادر وكذلك توفير الأجهزة الكاملة له ومن ثم التوصيلات الكهربائية ومن ثم إجراء بعض الصيانة عليه مرة أخرى من قبل الأشغال، إلا أنه بات حالياً جاهزاً للافتتاح وبعد تذليل تلك العقبات.
وأضاف أن الحاجة أصبحت ملحة لوجود مركز متخصص لأمراض القلب في المستشفى وذلك بعد أن تطورت الوحدة بشكل كبير خلال الفترة الريبة الماضية وأصبحت تؤدي الكثير من الخدمات للمرضى وتطور العمل بها بشكل ملحوظ وتم مدها بالعديد من الأجهزة تعتبر الأكثر تطورا والأحدث عالمياً.
وقال رئيس قسم القلب في مستشفى القاسمي بالشارقة، إن الأرقام الخاصة بالعمليات التي أجريت في وحدة القلب تستدعى وجود مركز جديد متخصص ليتمكن الفريق الطبي من تقديم خدماته لشريحة أكبر من المرضى، حيث قاربت أعداد عمليات القلب التي أجريت في الوحدة، منذ إنشاء قسم القسطرة عام 2004 وحتى الآن على ثمانية آلاف عملية وبمعدل سنوي يصل إلى أكثر من ألف عملية وأن هناك قرابة خمسة آلاف منها تتعلق بزراعة الدعاميات للقلب وتوسعة شرايين، وأن العمليات الأخرى تتعلق بمشكلات ومضاعفات لمرضى يعانون من آلام في القلب.
وذكر النورياني أن وحدة القلب استطاعت خلال فترة وجيزة أن توجد لنفسها، ومن خلال فريق طبي متميز، مكانة في الفعاليات العالمية المتخصصة في أمراض القلب حيث قامت بنقل حي ومباشر لعمليات قلب على الهواء مباشرة لمؤتمر علمي في أميركا شارك فيه قرابة ألفي شخص من مختلف الدول من المتخصصين في مجال علاج القلب وقام في أغسطس الماضي بنقل عمليتي قلب على الهواء مباشرة لأحد المؤتمرات الطبية العالمية في مدينة فينيسيا الإيطالية وثبت نجاحهما، وهو دور متواصل سيقوم به المركز الجديد خلال الفترات المقبلة.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه