الاتحاد

الاقتصادي

مجتمع اقتصادي


؟؟ زار 13 طالباً من المعهد البترولي في أبوظبي مؤخراً مختبرات مواد ''البوليمير'' التابعة لجامعة ''يوهانس كيبلر لينتس'' في النمسا ضمن برنامج تبادل طلابي مشترك بين الجانبين·
ورحب فريدريك شنايدر، نائب رئيس جامعة لينتس بالوفد، وقال: ''يشهد قسم كيمياء البلاستيك في المعهد البترولي في أبوظبي تقدماً ملحوظاً· وفي إطار التعاون بين الجهتين، قام فريق من أساتذة الجامعة المتخصصين بإلقاء عدد من المحاضرات في المعهد· كما أكمل طلاب المعهد تدريباتهم العملية في لينتس''· من جهته، قال جيرهارد رويس، نائب الرئيس التنفيذي لشركة ''أو أم في'': ''يأتى التواصل مع الأسواق سريعة النمو في العالم في مقدمة أولويات جامعة لينتس، ويندرج هذا التعاون ضمن مبادرات شركة ''بورياليس'' الرائدة في صناعة مواد البوليمرات والبلاستيك، حيث تعتزم إمارة أبوظبي تخصيص استثمارات تتراوح من 3 إلى 4 مليارات دولار لدعم قطاع البلاستيك خلال السنوات القليلة المقبلة''·
وقال سالم السليماني، عضو الوفد الطلابي: ''ساهمت هذه الزيارة في تعزيز خبراتنا العملية عبر متابعة وإجراء التجارب العملية في مختبرات الجامعة المتقدمة''·
؟؟ طرح بنك الإمارات عرضاً ترويجياً في الفترة من 4 فبراير إلى 14 مارس 2007 لعملائه للفوز برحلة بحرية فاخرة إلى جزر الكاريبي لمدة 7 أيام، لدى حصولهم على قرض شخصي جديد أو قرض سيارة، أو قيامهم برفع قيمة قرضهم الحالي أو تحويله إلى بنك الإمارات· وسيحظى خمسة من هؤلاء العملاء بتذكرتي سفر ذهاباً وإياباً لشخصين، تتضمن 3 وجبات يومية، وبرامج ترفيهية مسائية· سيكون بإمكانهم أيضاً زيارة جزر الويست إنديز، حيث ستُتاح لهم مشاهدة مباريات بطولة الكريكيت·
وفي الفترة ما بعد 14 مارس، يتسنى أيضاً للعملاء الذين يتقدمون بطلب الحصول على قرض جديد أو قرض سيارة أو رفع قيمة قرضهم الحالي أو تحويله إلى بنك الإمارات، الدخول في سحبٍ للفوز وأفراد عائلتهم (شخصين بالغين وطفلين) برحلة بحرية مماثلة مدتها 7 أيام إلى الجزر الكاريبية·
وقال لويس سكوتو، مدير عام الخدمات المصرفية للأفراد في بنك الإمارات: ''نمنح عملاءنا الراغبين في الاستفادة من منتجات قروضنا، فرصة نادرة للفوز برحلة بحرية إلى جزر الإنديز·· صمّمنا هذا العرض بعناية ليشمل أعلى مستويات الفخامة والترفيه''·
؟؟ قامت ''طيران الإمارات'' بتجديد عقد الشراكة مع موتيفيت للنشر لإصدار ''أوبن سكايز''، مجلة ''طيران الإمارات'' لمدة خمس سنوات· وبدأ التعاون بين الطرفين منذ انطلاق خدمة ''طيران الإمارات'' في عام 1985 ليستمر إصدار مجلة ''أوبن سكايز'' على مدى 21 عاماً· وفي إطار الشراكة ستقوم موتيفيت بإصدار مجلة Portfolio التي ستخصص لركاب الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال ودليل ''طيران الإمارات'' للتلفاز والإذاعة إلى جانب مجلة ''أوبن سكايز''· وتسلمت أوبن سكايز من مؤسسة BPA العالمية عدد الإصدارات الموثقة الأول والذي يبلغ 52,004 نسخ كل شهر والذي يعتبر أحد أكثر المطبوعات توزيعاً في المنطقة، بينما سيبلغ عدد الإصدارات الموثقة لدليل التلفاز والإذاعة لـ''طيران'' الإمارات 57,249 نسخة وفقاً لمؤسسة APB العالمية· وقال تيم كلارك رئيس ''طيران الإمارات'': ''بدأت موتيفيت للنشر بإصدار مجلة ''أوبن سكايز'' منذ انطلاق خدمة ''طيران الإمارات'' في عام ·1985 وعلى مدى 21 عاماً من التعاون المثمر تم تطوير المجلة وتحسينها سعياً منّا لمواكبة تطلعات ومتطلبات العملاء المتنامية مع الحفاظ على هوية المجلة التي تجسد رؤية ''طيران الإمارات'' ومستوى مسافريها''·
ويعد عقد موتيفيت للنشر الممتد لخمس سنوات الأول للمجلة خلافاً للسبع عقود الماضية الممتدة لثلاث سنوات والتي فازت بها موتيفيت على مدى السنوات الماضية وسط جو من المنافسة الشديدة من قبل شركات دار النشر في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا والشرق الأقصى·
من جانبه قال إيان فيرسيرفيس، محرر المجموعة والشريك الإداري لموتيفيت للنشر: ''يعد اصدار مجلة ''طيران الإمارات'' أول عقد إصدار مجلة لنا عوضاً عن الأهمية القصوى التي لطالما أوليناها للمجلة· ويعكس العقد الممتد لخمس سنوات النمو المطرد التي تشهده ''طيران الإمارات'' والذي يضعنا في مركز أكثر قوة من أي وقت مضى من أجل تقديم خدمات النشر والطباعة التي تتماشى وخطط طيران الإمارات العالمية·''
؟؟ عينت مجموعة الفهيم بأبوظبي كرستوفر جون برستون مديراً للمركبات ''السيارات'' بمجموعة الفهيم· وعمل جون، الحاصل على دراسات إدارية من جامعة استون في برمنجهام بالمملكة المتحدة، في شركة ''دايملر كرايسلر'' المملكة المتحدة وفي ''مرسيدس بنز'' ـ السيارات والشاحنات ـ وفي مجموعة ''كرايسلر''، كما عمل مديراً إدارياً في المشروعات التجارية ''الفطيم'' كما عمل مديراً لشركة ''ملكارس هولدينج'' ضمن مجموعة ''بي إم دبليو''، كما عمل في شركة ''بي أم دبليو المملكة المتحدة''، ومدير مبيعات إقليمياً·
؟؟ لم يصدق موهيدن أذنيه عندما أخبرته شركة المليونيرعبر اتصال هاتفي بأن استثماره قبل يومين بقيمة 30 درهماً من مكتب بريد الإمارات في الخور قرب محطة العبرة بدبي تحول إلى مائة ألف درهم·
وقال: إنه هاجر من قريته في الهند بحثاً عن تحسين وضعه المالي في دوله الإمارات ليعمل بائع كتب ويدخر المال ليرفع من مستوى عائلته ويضمن مستقبل ''أديبة'' ابنته الوحيدة ذات السبعة أعوام· وقال: ''لم اشعر بمثل هذه السعادة من قبل·· إنه فعلاً التوقيت المناسب بالرغم من أني لم أفكر يوماً بإمكانية الفوز بهذا المبلغ· وقرر موهيدن أن يمنح جزءاً من مال كهبة لمسجد قريته راتناجيري ليقوموا بتوزيع المال بالتساوي للفقراء والمحتاجين·
وقد تم سحب رقم موهيدن الفائز من قبل ممثل من مؤسسة الإمارات للتسويق والترويج خلال السحب السادس عشر للحملة الذي أقيم في مركز الإمارات للصرافة في الشارقة·

اقرأ أيضا

«دبي للطاقة» تبحث إضافة «مربان» كخام إضافي