الاتحاد

الاقتصادي

أبراج كابيتال : صندوق البنية التحتية يستقطب 500 مليون دولار



دبي- ''الاتحاد'': قالت ''أبراج كابيتال''، العاملة في مجال الاستثمار في الملكية الخاصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا أمس إن الإغلاق الأول لـ''صندوق الاستثمار في مشاريع التنمية والبنية التحتية'' المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، أسفر عن التزامات بقيمة 500 مليون دولار أميركي، في نهاية ديسمبر ·2006
ويتوقع أن يكون الصندوق، الذي تديره ''أبراج كابيتال'' بمشاركة ''دويتشه بنك'' وبنك ''إثمار''، عند إغلاقه النهائي الأكبر في تاريخ المنطقة إذ تبلغ قيمته ملياري دولار·
وقال عارف نقفي، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لـ''أبراج كابيتال'': ''يعكس الإقبال الكبير على الاكتتاب في الصندوق ثقة المستثمرين في قدرتنا على تحقيق عائد محسوب المخاطر يفوق بكثير جميع معدلات القطاع· وستتم عمليات الإغلاق اللاحقة شهرياً حتى يونيو ،2007 يليها الإغلاق النهائي بعد فترة قصيرة· وهناك عدد كبير من الصفقات الجاهزة للاستفادة من الصندوق· وبالتالي، سنحتاج إلى إدارة عمليات إغلاق الصندوق لنضمن عدم تكليف المستثمرين الأوائل أعباء إضافية عن المستثمرين اللاحقين· ونتوقع لعمليات الإغلاق التي تتم بعد شهر مارس أن تبدأ تحقيق العلاوات''· وسيكون معدل العائد الداخلي للصندوق 20%· وسيركز الصندوق، البالغ أجله 10 سنوات، على شراء حصص الأغلبية أو الأقلية في مشاريع جديدة، بالإضافة إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية والمشاركة في الخصخصة والاستحواذ على نطاق واسع في المنطقة·
ويستهدف الصندوق بشكل أساسي الاستثمار في قطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات والاتصالات والمرافئ والطاقة والمياه والصحة والتعليم· وتتجاوز الفرص الاستثمارية التي توفرها هذه القطاعات 630 مليار دولار وفقاً لبحث أعدته ''أبراج كابيتال'' مؤخراً حول متطلبات البنية التحتية للاستثمار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا·
من جانبه، قال خالد جناحي، رئيس مجلس إدارة بنك إثمار: ''نحن سعداء بالإقبال الكبير للمستثمرين على الاكتتاب في هذا الصندوق، الذي جاء ثمرة للشراكة القوية بين بنك ''إثمار'' و''أبراج كابيتال'' و''دويتشه بنك''· ويسرنا بشكل خاص أننا لعبنا دوراً فاعلاً في استحداث هذه الفئة من الأصول وتقديمها للمستثمرين بما يتفق مع الشريعة الإسلامية''·

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين