الاتحاد

الرياضي

وزنياكي وكوزنتسوفا تودعان منافسات البطولة مبكر اً

كوزنتسوفا

كوزنتسوفا

توالت المفاجآت وتتابع سقوط المصنفات من بطولة دبي الدولية للتنس فخرجت المصنفة الأولى على البطولة والثالثة على العالم الدنماركية كارولين وزنياكي من دور الثمانية أمس، كما خرجت الروسية سيفتلانا كوزنتسوفا المصنفة الثانية على البطولة والثالثة على العالم لتلحقان بالروسية إيلينا ديمنتييفا المصنفة الخامسة على البطولة والسابعة عالمياً إثر سقوطها في وقت سابق أمس الأول بسبب الإصابة، وبذلك صارت قائمة المصنفات الخمس الأوائل للبطولة خالية وفقدت كارولين فوزنياكي المصنفة أولى فرصة الابتعاد أكثر في هذه الدورة ومحاولة إحراز اللقب خصوصاً بعد أن صنفت أولى فيها مستفيدة من انسحاب الأميركية سيرينا وليامس والروسية دينارا سافينا الأولى والثانية عالمياً بسبب الإصابة.
واعتبرت فوزنياكي بأنها ارتكبت الكثير من الأخطاء، وقالت: “كنت أرتكب العديد من الأخطاء المباشرة في المجموعة الأولى، وفي الثانية كانت التبادلات طويلة وسنحت لي فرص عدة لحسمها لكنني لم أفعل”، وتابعت الدنماركية: “كان ينقصني القتال على كل كرة، لقد قدمت أفضل ما لدي لكن ذلك لم يكن كافياً لتحقيق الفوز”، وأشارت إلى أن إرسالها لم يكن جيداً في معظم فترات المباراة”.
وكانت فوزنياكي قد بدأت بفوز سهل في ثمن النهائي على السلوفاكية دومينيكا سيبولكوفا 6-2 و7-6 (6-2) لتبلغ ربع النهائي بعد أن أعفيت مع جميع المصنفات الثماني الأوليات من خوض مباريات الدور الأول لكنها لم تصمد مع الجولة الثانية على الرغم من كونها أول المرشحات، وعلى الرغم من أنها تمكنت رغم حداثة سنها “19 عاماً” شق طريقها إلى النجاح والشهرة كأفضل لاعبة تنس في تاريخ الرياضة الدنماركية، واستطاعت بجدارة أن تصبح واحدة من أبرز المصنفات العشر الأوائل بعد أن أنهت موسمها الماضي في المركز الرابع عالمياً.
وخطفت فوزنياكي الأضواء إليها في سبتمبر الماضي إثر بلوغها المباراة النهائية لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة وتغلبها على الأميركية ميلاني أودين، وتابعت انتصاراتها لتفوز بألقاب بطولات “بو فيرديه بيتش”
و”إيستبورن” و”هافن”، كما وصلت إلى نهائي 4 بطولات أخرى هي : “ميمفيس” و”شارليستون” و”مدريد” و”باستاد”.
من جانبها، غادرت أيضاً الروسية سفتلانا كوزنتسوفا المصنفة ثانية بخسارتها أمام مواطنتها المغمورة ريجينا كوليكوفا 7-5 و6-7 (2-7) و4-6 في مباراة ماراثونية استمرت ثلاث ساعات و16 دقيقة. وفي حين أن كوليكوفا كانت فازت على مواطنتها ماريا كيريلنكو والسويسرية ستيفاني فوجل في الدورين الأولين، فإن كوزنتسوفا كانت اعفيت من الدور الأول كما سائر المصنفات الثماني الأوليات، ثم بلغت الدور الثالث مباشرة بعد انسحاب منافستها الاسبانية انابيل مدينا جاريجيس بسبب الإصابة.
وتلعب كوليكوفا في ربع النهائي مع البولندية انييسكا رادفانسكا السابعة المتأهلة بسهولة تامة على الإيطالية فلافيا بينيتا 6-3 و6-صفر.
كما تأهلت إلى ربع النهائي البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا الرابعة بفوزها على الألمانية أنا لينا جرونفيلد 6-1 و4-6 و3-6 في ساعة و37 دقيقة، وستلتقي في مباراتها المقبلة الصربية يلينا يانكوفيتش السادسة أو الروسية فيرا زفوناريفا.
وكانت سفيتلانا كوزنتسوفا الفائزة بلقبين من بطولات الجراند سلام قد حققت في السابق نتائج أفضل في بطولات دبي حيث تمكنت من هزيمة الأميركية فينوس ويليامز والتأهل إلى المباراة النهائية 2004 قبل أن تقصيها جاستين هنين وتنتزع لقب البطولة، وكذلك بلغت كوزنتسوفا نهائي بطولة 2008 التي خسرتها لصالح مواطنتها إلينا ديمنتيفا، فضلاً عن وصولها في بطولتي 2006 و2007 إلى الدور نصف النهائي.

اقرأ أيضا

حتا يضم سانتوس لمدة موسم