الاتحاد

الإمارات

استمرار ارتفاع أسعار الأسماك في المنطقة الغربية

زبون يعاين سمكة قبل شرائها في المنطقة الغربية (الاتحاد)

زبون يعاين سمكة قبل شرائها في المنطقة الغربية (الاتحاد)

محمد الأمين (المنطقة الغربية) - شكا عدد من المستهلكين في مدينة زايد من استمرار ارتفاع أسعار الأسماك منذ شهرين تقريباً، خصوصاً الأسماك المحلية التي يكثر الطلب عليها من المواطنين والوافدين وهي الهامور والشعري والكنعد.
وقال أحمد سعيد المنصوري إن “من” الهامور بلغ 200 درهم، في حين بلغ سعر من الشعري 140 درهماً والكنعد 160 درهماً، مؤكداً أن هذه الأسعار جد مرتفعة على معظم الناس.
وأكد المنصوري أن الحاجة ماسة إلى استهلاك اللحوم البيضاء خاصة السمك إلا أن غلاء أسعارها يحول دون استهلاكها من معظم الناس الأمر الذي يتطلب رقابة قوية على أسواقها.
ونفس الرأي، أكده خميس المزروعي الذي قال إن أسعار الأصناف المطلوبة من السمك محلياً مرتفعة رغم أننا لا نشعر بأزمة في سوق السمك من ناحية توفر الأسماك. مشيراً إلى أن أسعار الأسماك الأخرى من الجش والبياح والشعم والروبيان ظلت هي الأخرى مرتفعة وتراوحت ما بين 100 و120 درهماً للمن الواحد.
وطالب منصور سيف بمراجعة أسعار السمك خاصة الأصناف المحلية التي أصبحت مرتفعة بشكل كبير. كما أكد إبراهيم الحمادي أن الأسماك في المنطقة الغربية تعتبر غالية مقارنة مع غيرها من المواد الاستهلاكية ودعا إلى تخفيض أسعارها.
من جهته، قال الرفاعي طلعت صاحب الشبكة لتجارة الأسماك إن سبب الارتفاع يعود إلى قلة المعروض المحلي من أصناف الهامور والشعري والكنعد واستيراد البقية من عمان والسعودية، متوقعاً ثبات الأسعار على ما هي عليه.
وبين أن من الهامور لم ينخفض سعره منذ ثلاث سنوات عن 180 درهماً، وكذلك الكنعد الذي يتراوح سعره بين 160 و180 درهماً.
ونفس الرأي أكده محمد سعيد اسماعيل صاحب الطاحونة الحمراء لبيع الأسماك الذي قال إنه يتوقع استمرار الارتفاع رغم أن السمك عادة تنخفض أسعاره مع بداية موسم الشتاء.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل ملك البحرين لدى وصوله مطار الرئاسة بأبوظبي