الاتحاد

الإمارات

«المراكز الإعلامية» بمدارس عجمان تكتشف المواهب وتصقلها

طالبات يتدربن في إحدى مدارس عجمان (تصوير حسام الباز)

طالبات يتدربن في إحدى مدارس عجمان (تصوير حسام الباز)

آمنه النعيمي (عجمان)- تعتزم منطقة عجمان التعليمية توفير كاميرات رقمية متقدمة مع كامل ملحقاتها لجميع المراكز الإعلامية التابعة لمدارس عجمان، كخطوة لتطوير المراكز وتمكين الطلاب من أداء النشاط الإعلامي باحترافية وتعزيز مواهبهم الصاعدة.
أوضحت فاطمة علوان نائب مدير منطقة عجمان التعليمية أنه سيتم توفير الكاميرات خلال الشهر الحالي لجميع المدارس، باختلاف مستوياتها وهي خاصة لاستعمال الطلاب.
وأشارت إلى أن المراكز الإعلامية توجد في جميع مدارس عجمان الأربعين حتى رياض الأطفال منها، وتعتمد غالبيتها على جهود المدرسة وطاقمها فهناك مدارس اعتنت بمراكزها وجهزتها بشكل متكامل، يضم كافة الأجهزة التي مكنت الطلاب من إنتاج مواد إعلامية جادة، وهناك من خصص ركنا صغيرا خاصة في رياض الأطفال والحلقة الأولى.
وقالت علوان “إن وزارة التربية والتعليم أطلقت مشروع المراكز الإعلامية وبدأته بإنشاء مركزين إعلاميين في كل منطقة تعليمية، ولكن لم يتم تفعيل هذه المراكز لتؤدي الدور الإعلامي منها بالصورة المطلوبة.
وأشارت إلى أن منطقة عجمان التعليمية حرصت ممثلة بقسم الإعلام التربوي على إنشاء وتفعيل المراكز الإعلامية وتعميمها في جميع مدارس المنطقة، من خلال تشكيل فرق إعلامية تحت إشراف منسقين إعلاميين بالمدارس لرفع مستوى الكفاءة والأداء للمراكز الإعلامية بالميدان، وصقل وتأهيل الكوادر البشرية لفرقنا الإعلامية المدرسية بالتنسيق المباشر مع منظمة التربية الإعلامية الدولية للاستفادة من خبراتهم وبرامجهم.
وأضافت “لتعزيز دور المراكز الإعلامية وإبراز نشاطها جاءت فكرة المجلة التي أطلقنا عليها “مدارسنا في أسبوع”، وقد بدأنا بتنفيذها ديسمبر 2011 بعد الحصول على ترخيص من الوزارة ويتم من خلالها نشر المواد الإعلامية الصادرة من المراكز الإعلامية في المدارس، وهي عبارة عن النشاطات والفعاليات التي قامت بها المدارس خلال أسبوع.
وأضافت “قد أدى نشر المواد وإنجازات المدارس إلى بث روح المنافسة بين المدارس التي تحرص على أن تنشر فعاليتها في كل عدد، حيث كان عدد صفحات المجلة أربع صفحات حتى وصلت مؤخرات بفعل نشاط المراكز الإعلامية إلى 40 صفحة، كما يتم حاليا إعداد موقع إلكتروني سيسهم في تقليص تكاليف إنتاج المواد الإعلامية في المدارس، على أن تحتفظ المنطقة بنسخة ورقية واحدة من كل عدد، وتحفظ في مركز خدمة المتعاملين بحيث تكون جميع الأعداد السابقة متوافرة على الموقع الإلكتروني”.
بدوره، أكد المنسق الإعلامي لمركز مدرسة الراشدية الإعلامي محمد حسيني على إقبال الطلاب على الاشتراك في نشاطات المراكز الإعلامية، حيث أثبتوا جدارتهم في العمل الإعلامي ومبشرين بقدرات وكوادر مواطنة موهوبة ومحترفة متى ما تم تبنيها، وفتح المجال لها في القنوات والوسائل الإعلامية المحلية.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد ونهيان بن مبارك يعزيان حمد الشامسي بوفاة والده