الدوحة (الاتحاد) - وصفت الجماهير الأوزبكية التي حضرت المباراة أمس الأول ستاد خليفة الدولي المنتخب الأوزبكي بأنه دفن أحلامهم، بعد أن كان مصدر سعادتهم، بعد الفوز الذي حققه المنتخب في افتتاح البطولة أمام قطر، إلا أن الملعب الذي كان “فأل حسن” تحول إلى كابوس يطاردهم بعد الخسارة بالستة. الغريب في الأمر أن الجماهير كانت متفائلة جداً بالفوز على أستراليا، نظراً لأن الفريق لم يلعب على ستاد خليفة سوى مرة واحدة وعاد من جديد إليه ينتظر فوزاً آخر والتأهل إلى النهائي لأول مرة في تاريخه إلى أن الحلم تحول إلى كابوس، وخرجت الجماهير حزينة لأول مرة منذ بداية البطولة وشتان الفارق بين اليوم والأمس للجماهير الأوزبكية.