صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

كوسوفو ترحب وصربيا ترفض خطة الأمم المتحدة

بلجراد، بريشتينا - وكالات الأنباء: رحبت كوسوفو بخطة مبعوث الأمم المتحدة مارتي أهتيساري والتي تضعها على طريق الاستقلال، فيما رفضتها صربيا· ولم ترد في اقتراح أهتيساري كلمة ''استقلال'' كما لم يتطرق الاقتراح إلى فكرة أن تفقد صربيا سيادتها على الإقليم، لكن الجانبين قالا إن من الواضح أن هذا هو مضمون الخطة· وقال رئيس كوسوفو فاتمير سيديو بعد اجتماع مع اهتيساري في العاصمة بريشتينا ''ستكون كوسوفو ذات سيادة مثل كل الدول الأخرى· ''وقال رئيس الوزراء اجيم شيكو إن الوثيقة ''واضحة جدا بشأن مستقبل كوسوفو''·
وبعد الاجتماع في صربيا أقر الرئيس الصربي بوريس تاديتش بأن الخطة ''تثير احتمال الاستقلال'' لكن تاديتش قال إنه أبلغ المبعوث بأن ''صربيا وأنا بصفتي رئيسها لن نقبل مطلقا استقلال كوسوفو''· ووجه رئيس الوزراء الصربي فويسلاف كوستونيتشا انتقادات لأهتيساري بسبب ''الانحياز ضد الصرب'' وبادر برفض خطته مقدما، بل ورفض مقابلة المبعوث أمس الأول·
وتمنح الخطة كوسوفو حق الانضمام لمؤسسات دولية، كما تسمح لها باستخدام علمها الخاص ونشيدها الوطني وغيرها من الرموز· وقال أهتيساري خلال مؤتمر صحفي إن ''الخطة تقضي بوجود مبعوث دولي للإشراف على تنفيذها'' مضيفا أن قوة حفظ السلام التي يقودها حلف شمال الأطلسي ''ستواصل توفير أجواء آمنة، كما تشمل إجراءات ''لتعزيز تنمية اقتصادية مستدامة''·
من جهتها اعتبرت صحف بلغراد وبريشتينا أمس أن إقليم كوسوفو يتجه نحو الاستقلال، ورأت أن ''الاستقلال كامن في تفاصيل ''خطة اهتيساري، رغم الغموض المخيم على بعض نقاط اقتراحات الوسيط الدولي·