الاتحاد

الإمارات

ولي عهد الشارقة: الإمارات قطعت شوطاً كبيراًفي تفعيل وتطوير العمل التشريعي

سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي خلال افتتاح الجلسة (الصور من وام)

سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي خلال افتتاح الجلسة (الصور من وام)

(الشارقة) - افتتح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة صباح أمس الفصل التشريعي السابع في دور الانعقاد العادي الثاني للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وذلك في مقر المجلس بقلب بمدينة الشارقة.
وأكد سمو ولي عهد الشارقة، في كلمته الافتتاحية لأعمال المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، أن الدولة، وفي ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، قطعت شوطاً كبيراً في تفعيل وتطوير العمل التشريعي الذي يعتبر أساس تنظيم العمل الإداري الحكومي في الدولة، حيث كان لسموهم الدور البارز في إقامة وإنشاء المجالس الاستشارية التي تعمل جنباً إلى جنب مع المجالس التنفيذية والتشريعية وبقية المؤسسات والهيئات والدوائر الحكومية، خدمة للصالح العام، وتحقيقاً للأهداف المرجوة منها.
وأضاف سموه: نحن اليوم نشهد انقضاء قرابة 14 عاماً على إنشاء المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة عايش خلالها الأحداث المهمة والشؤون العامة كافة التي جرت على مستوى الإمارة، وقدم الكثير من الإنجازات الداخلة في مجال اختصاصاته التشريعية، وغيرها من التوصيات والمقترحات البناءة التي أعانتنا كثيراً في إدارة شؤون الإمارة، ودعم مسيرة التنمية، ومصلحة المواطنين والمقيمين، وباسمه تعالى يسعدنا افتتاح دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي السابع للمجلس الاستشاري، متمنياً لكم وبالأصالة عن نفسي ونيابة عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن يوفقكم الله لأداء الأمانة المنوطة بكم.
وثمن محمد جمعة بن هندي رئيس المجلس الاستشاري دور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة حضوره وتشريفه لافتتاح دور انعقاد المجلس.
وقال رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة إن المجلس الاستشاري يتشرف في مستهل انعقاده أن يرفع أسمى آيات الشكر والامتنان لمقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على الثقة الكبيرة والدعم اللامحدود من سموه للمجلس الاستشاري، والذي مكنه من أداء دوره الوطني، ليكون مهداً للشورى، ورمزاً للبناء والتلاحم لأبنائه المواطنين، ومحافظاً على مكتسبات الوطن وإنجازاته.
وأضاف بن هندي أننا نستشرف في أدائنا مرحلة جديدة وتحولاً نوعياً يتطلع إليه صاحب السموِ حاكم الشارقة في الارتقاء الدائم بالإنسان والمكان، وتحفزنا في ذلك إنجازات سموه، ومبادراته اليومية في انتهاج آليات التطوير والتحديث الشامل في إمارتنا العزيزة من تحقيق طموحاته للمواطنين في العيش الكريم، عاقدوا العزم على تحقيق أهدافنا، مستلهمين من توجيهات سموه الدائمة، رؤيتنا المستقبلية الطموح لبرنامج متكامل من العملِ الوطنيِ المخلص، وتساندوننا في هذه المسيرة وفق منظومة التكامل البناء والدور الفاعل والأداء المتميز للمجلس التنفيذي برئاسة سموكم، وأعضاء المجلس التنفيذي الكرام والأمانة العامة الموقرة، وحرصكم على تسهيل مهام المجلس الاستشاري، وتنفيذ توصياته، الأمر الذي انعكس إيجاباً على تكامل السلطتينِ التشريعية والتنفيذية في الإمارة وساهم في تفعيل عطائه ودفع عجلة التنمية والتطوير.
وأوضح رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة أن مسيرة التنمية مستمرة بعون الله وتوفيقه في المجالات كافة، والشارقة وبحمد الله تشهد نهضة مباركة وتطوراً مستمراً في المناحي كافة.
وبعد انتهاء مراسم حفل افتتاح عقدت الجلسة الأولى برئاسة محمد جمعة بن هندي رئيس المجلس، حيث قرر أعضاء المجلس الإبقاء على جميع اللجان السابقة كما هي من دون تأخير، وكذلك الإبقاء على المراقبين، ثم اطلع المجلس على مشروعات القوانين الواردة إليه من المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وهما مشروع قانون بشأن النظافة العامة في إمارة الشارقة، ومشروع قانون بشأن المحافظة على الموارد المائية في إمارة الشارقة، وتم تحويلهما إلى اللجان المختصة لمناقشتها ووضع دراسة كافية لها.
وحضر حفل الافتتاح، سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، والشيخ خالد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الأشغال العامة، والشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية، والشيخ خالد بن عصام بن صقر القاسمي مدير عام دائرة الطيران المدني، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي مدير مكتب صاحب السمو الحاكم، كما حضر مراسم حفل الافتتاح معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم، وعبد الله بن محمد المسعود رئيس المجلس الاستشاري الوطني، ومحمد جمعة بن هندي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري بالشارقة، واللواء حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، وخميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وسالم عبيد الحصان الشامسي رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، وعدد من أصحاب السعادة أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، ومحمد سالم المزروعي أمين عام المجلس الوطني الاتحادي، وسلطان علي بن بطي المهيري أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، ومحمد ذياب الموسى المستشار بالديوان الأميري، والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والبحث العلمي، ومديرو الدوائر المحلية، وكبار أعيان الإمارة.

اقرأ أيضا