الاتحاد

عربي ودولي

أزمة معتقلين في العراق تطيح بوزير الخارجية الروماني

بوخارست - اف ب: أعلن مصدر رسمي أن وزير الخارجية الروماني رازفان اونغوريانو وافق على الاستقالة بطلب من رئيس الوزراء كالين تاريسيانو إثر خلاف حول مصير اثنين من العمال الرومانيين معتقلين في العراق· وقال تاريسيانو ''طلبت من اونغوريانو الاستقالة لأن من واجبه أن يطلعني على وضع'' هذين الرومانيين اللذين اعتقلهما الأميركيون بالعراق بتهمة التجسس· وأضاف ''كان من واجب وزير الخارجية إطلاعي حتى نتخذ تدابير تؤدي للإفراج عنهما''· وكان نيلي ايلي وهو كهربائي (41 عاما) وادريان غانسيانو وهو نجار (39 عاما) يعملان منذ 21 مايو 2006 لحساب شركة ''آل موريل ديفيلوبمنت'' الأميركية· وقد اعتقلا في 31 أكتوبر الماضي قرب بغداد بتهمة تصوير منشآت عسكرية أميركية بدون إذن· ويأتي قرار تاريسيانو على خلفية العلاقات المتوترة مع اونغوريانو المقرب من الرئيس تريان باسيسكو الذي يخوض نزاعا مفتوحا مع رئيس الحكومة· وظهرت الخلافات على الملأ في يونيو الماضي عندما أعلن تاريسيانو عن انسحاب قريب لقواته من العراق، دون أن يبلغ مسبقا وزير الخارجية ولا الرئيس باسيسكو·

اقرأ أيضا

جانتس يطالب برئاسة حكومة الوحدة في إسرائيل