الاتحاد

الإمارات

وفاة 12 شخصاً تحت عجلات الشاحنات العام الماضي

دبي - الاتحاد: عبّرت المهندسة ميثاء محمد بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات بدبي عن أسفها العميق لاستمرار مسلسل الحوادث المرورية خاصة حوادث الدهس التي شكّلت وفياتها نسبة بلغت قرابة 40% من إجمالي وفيات الحوادث المرورية، كما عبرت عن أسفها الكبير لاستمرار الحوادث المرورية التي تكون الشاحنات أحد أطرافها مما شكّل نسبة عالية من الوفيات بلغت قرابة 20% من ضحايا الحوادث المروريّة التي تقع على الطرقات· وحذرت المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق من خطورة حوادث الشاحنات خاصة حوادث الدهس التي تكون قاسية جداً على المدهوس، حتى لو لم تكن الشاحنة سريعة، وذلك بسبب صلابة جسم الشاحنة واحتمال وقوع المصدوم تحت عجلاتها، إضافة إلى عدم قدرة سائق الشاحنة على التوقف بشكل مفاجئ، مشيدةً بالعديد من المؤسسات والشركات التي تساهم مع الهيئة في تدعيم حملة ''سلامة المشاة'' التي ستستمر حتى العاشر من الشهر المقبل· من ناحيته ناشد المهندس صلاح الدين محمد المرزوقي نائب مدير إدارة المرور بمؤسسة المرور والطرق في الهيئة سائقي الشاحنات رفع درجة الحيطة والحذر عند قيادة شاحناتهم· وكشف عن أن حوادث الدهس التي تورط بها سائقو شاحنات خلال العام الماضي بدبي بلغ عددها 26 حادثاً أدت إلى إصابة 30 شخصاً، توفي منهم 12 شخصاً وكانت إصابات 3 منهم بليغة، و11 متوسطة، و4 طفيفة، بينما وقع 13 حادث صدم جسم غير متحرك أدت إلى وقوع 26 إصابة، توفي منهم شخصان، فيما أوقع 15 حادث تدهور 20 مصاباً، توفي منهم شخصان·
وأضاف: شهد العام الماضي كذلك وقوع 6 حوادث اصطدام عمودي للشاحنات أدت إلى إصابة 12 شخصاً، و20 حادث اصطدام أثناء الدوران أدت إلى وقوع 45 مصاباً توفي منهم 10 أشخاص، وأدى 57 حادث تصادم جانبي للشاحنات أيضاً إلى إصابة 107 أشخاص، توفي منهم 15 شخصاً، بينما أوقع 45 حادث اصطدام متتالٍ 86 مصاباً، توفي 13 منهم، و7 حوادث اصطدام متقابل، أوقعت 13 مصاباً توفي منهم شخصان، مشيراً إلى أن ضحايا حوادث الشاحنات خلال العام الماضي توزعت بين 161 سائقاً، و144 راكباً، و34 ماشياً·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: أعمال الخير أساس المواطنة الصالحة