الاتحاد

عربي ودولي

الشامسي: القمة العربية اللاتينية تهدف إلى بناء الجسور والتواصل


أبوظبي (وام) - أكد أحمد محمد الجروان الشامسي عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس لجنة البرلمان العربي للشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي، رئيس وفد البرلمان العربي الانتقالي إلى القمة الثالثة للدول العربية ودول أميركا الجنوبية التي عقدت في ليما عاصمة بيرو يومي الأول والثاني من شهر أكتوبر الجاري على مستوى رؤساء الدول والحكومات تحت شعار “ثقافة السلام والاندماج والتنمية”، أن مشاركة البرلمان العربي في أعمال القمة والاجتماعات التمهيدية التي جرت قبيل انعقادها تهدف إلى بناء جسور التواصل بين الدول الأعضاء في هذا التجمع وترسيخ مفاهيم الاندماج الاجتماعي بجانب تفعيل دور المؤسسات البرلمانية؛ لأن ما يقوم به السياسيون والاقتصاديون يحتاج إلى تواصل برلماني مؤسسي يعزز التعاون في جميع المجالات.
وأضاف الشامسي أن القمة تعد ملتقى للتنسيق السياسي بين دول العالم العربي وأميركا الجنوبية وآلية لتعزيز التعاون في مجالات الاقتصاد والثقافة والتعليم والعلوم والتكنولوجيا وحماية البيئة والسياحة، بهدف تحقيق التنمية الدائمة في تلك البلدان والمساهمة في ترسيخ السلام العالمي.
وعلى هامش اجتماعات القمة، بحث رئيس وفد البرلمان العربي الانتقالي مع معالي خافير ديز كوسيكو رئيس العلاقات الخارجية في الكونجرس البيروفي، سبل تعزيز العلاقات بين البرلمانين في جميع المجالات. وتم توجيه دعوة إلى الجروان لحضور تأسيس برلمان دول أميركا الجنوبية خلال شهر نوفمبر المقبل بصفة مراقب ممثلا للبرلمان العربي الانتقالي. وقال الجروان، إنه لمس توجه لدى البرلمانيين في دول أميركا الجنوبية لزيارة البرلمان العربي لوجود قضايا مشتركة يتطلعون إلى مناقشتها وتوثيق التعاون والصداقات بين دول وشعوب العالم العربي مع دول وشعوب أميركا الجنوبية.
وناقشت القمة مختلف المسائل والقضايا الإقليمية والدولية وصدر في ختام أعمالها “إعلان ليما” الذي عكس مواقف الدول الأعضاء حيال كافة القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية ذات الاهتمام المشترك إقليميا وعالميا.

اقرأ أيضا

الاستخبارات الروسية: منفتحون على التعاون مع "سي آي إيه"