الرياضي

الاتحاد

كمارا يقود الخليج إلى الفوز على الفجيرة

الخليج يعبر الفجيرة ويصل إلى حاجز النقاط الست

الخليج يعبر الفجيرة ويصل إلى حاجز النقاط الست

وضع الغيني أبوبكر كمارا فريق الخليج في المقدمة بالهدفين اللذين أحرزهما في مرمى الفجيرة، ليخطف الخليج نقاط المباراة التي أقيمت مساء أمس بملعب الخليج، ضمن الجولة الثالثة من المجموعة الأولى لدوري الدرجة الأولى “أ”، جاء الهدف الأول في الدقيقة 41، ثم أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 86، فيما احزر انوكاشي هدف الفجيرة الوحيد في الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الثاني، ليرفع الخليج رصيده إلى 6 نقاط بينما تجمد رصيد الفجيرة عند النقطة الرابعة.
جاءت المباراة هادئة في بدايتها، وبادر فريق الخليج بالهجوم، وكانت أول تسديدة من جيري الذي سدد كرة قوية نجح حارس الفجيرة جاسم البوشي من صدها، ورد مهاجم الفجيرة النيجيري انوكاشي بالهجوم عبر مجهود فردي اخترق خلاله دفاع الخليج، واندفع داخل المنطقة وتدخل الحارس جابر جاسم في التوقيت المناسب، ليتعرض للإصابة في الكرة المشتركة مع انوكاشي إلا أنه أكمل المباراة.
انحصرت الكرة في وسط الملعب، حيث لعب الفريقان بدفاع متقدم من أجل زيادة الكثافة العددية في الوسط لإفساد الهجمات لكل فريق، ولجأ الخليج صاحب الأرض والجمهور للعب على الأطراف، حيث شكل الخليج جبهة في اليمين عن طريق الغيني أبوبكر كمارا، ومن اليسار عبدالله صقر.
وفي الدقيقة 10 سدد عادل محمد عبيد مدافع الخليج كرة قوية من مسافة كبيرة نجح حارس الفجيرة في صدها على مرتين.
حاول الفجيرة تقليل الضغط الهجومي لفريق الخليج بالاندفاع للهجوم، وبالفعل شكلت هجمات الفجيرة خطورة كبيرة، وشكل يوسف خلفان جبهة هجومية قوية من ناحية اليمين، إلا أن اللمسة الأخيرة كانت ضائعة من خط الهجوم.
شكل انوكاشي إزعاجا كبيرا لخط دفاع الخليج، وسدد كرة قوية في الدقيقة 15 أمسكها جابر جاسم، وشدد المدرب باولو خوسيه الرقابة على انوكاشي عن طريق اللاعب علي مليح بعد أن فشل عيسى علي محمد في رقابته نظرا لسرعة اللاعب النيجيري.
دخلت المباراة في أجواء البحث عن هدف السبق لكلا الفريقين، بعد أن قرر مدرب الفجيرة الدفع بكل من الأردني أحمد هايل وانوكاشي، فيما لجأ الخليج للعب على الجهة اليسرى عن طريق عبدالله صقر لاختراق دفاع الفجيرة بعد أن أغلق دفاع الفجيرة الجهة اليمني أمام هجوم الخليج. لم يقدم جيري ولا البرازيلي اندرسون ما يشفع لهما في المباراة، ولم تكن لهما خطورة على مرمى الفجيرة، وكلاهما استسلم لرقابة الدفاع.
كاد انوكاشي أن يسجل الهدف الأول للفجيرة عندما تسلم كرة داخل منطقة جزاء الخليج إلا أنه لعبها ضعيفة.
ضغط الخليج بكل خطوطه من أجل تسجيل هدف المقدمة، وحصل الفريق على ثلاث ضربات ركنية في دقيقة واحدة، ولم يستغل لاعبو الخليج الضربات الركنية.
دخل الشوط الأول في الدقائق العشر الأخيرة، واكتفى الفريقان بتأمين الدفاعات أكثر من الهجوم، وكان الشوط بحاجة إلى هدف لأي فريق كي تنفتح الثغرات في الدفاع، وبالفعل شهدت الدقيقة 41 الهدف الأول لفريق الخليج عن طريق الغيني ابوبكر كمار مستغلاً ركنية عبدالله صقر لتصل إلى اندرسون سددها عرضية داخل المنطقة لتجد أبوبكر كمارا الذي وضعها بسهولة في المرمى، ليضع فريقه في المقدمة.
مرت الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول دون أن تشهد حتى أعلن الحكم نهاية الشوط.
جاءت بداية الشوط الثاني مغايرة تماماً للشوط الأول، حيث اشتعلت المباراة مبكراً بالضغط الذي شكله فريق الخليج بحثاً عن الهدف الثاني، ولم يكن اندرسون مهاجم الفريق في الفورمة، وأهدر فرصة داخل منطقة الجزاء.
لجأ فريق الفجيرة للضغط الهجومي والرد على هجمات الخليج، وترك مدافعو الفجيرة مساحات خالية خلفهم، خاصة من جهة اليسار مما دفع محمد أحمد الخديم لتشكيل خطورة بالكرات العرضية.
شهدت الدقيقة 52 أخطر هجمة لفريق الفجيرة عن طريق انوكاشي الذي اخترق من جهة اليمين وسدد كرة قوية صدها جابر جاسم حارس الخليج إلى خارج الملعب.
وكاد محمد أحمد الخديم أن يفعلها ويضيف الهدف الثاني لفريقه من كرة جيري التي لعبها خلف المدافعين، إلا أن حارس الفجيرة تدخل في الوقت المناسب وانقذها، ضغط الخليج بكل خطوطه بعد تراجع فريق الفجيرة بصورة واضحة، وهو ما دفع هلال محمد مدرب الفريق الى إجراء التغيير الأول بدخول محمد عبدالله بدلاً من يوسف خلفان، وهو تغيير هجومي، وبعد دقيقة واحدة أجرى المدرب تغييره الثاني بنزول مانع محمد بدلاً من محمد علي عبيد.
شهدت الدقيقة 67 أخطر فرصة للخليج عندما ارتكب مدافع الفجيرة خطأ قاتلاً ولعب كرة قصيرة إلى الحارس لحق بها ابوبكر كمارا وراوغ الحارس وأودعها بجوار القائم خارج المرمي، وبعدها بدقيقة انفرد نفس من وسط الملعب وخرج عليه الحارس جاسم البلوشي وأنقذ الكرة.
أجرى الفجيرة تغييره الأخير بدخول سهيل الضب بدلاً من أحمد جاسم، وكانت جماهير الخليج على موعد مع الهدف الثاني في الدقيقة 86 عندما تلقى كمارا كرة جيري سددها قوية في الزاوية البعيدة محرزاً الهدف الثاني لفريقه، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع احرز انوكاشي هدف الفجيرة الوحيد.
وبالنتيجة رفع الخليج رصيده إلى 6 نقاط، فيما تجمد رصيد الفجيرة عند النقطة الرابعة.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي