الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 6 من «القاعدة» بغارة في اليمن

عقيل الحـلالي (صنعاء)- قتل ستة عناصر من تنظيم “القاعدة” في غارة شنتها امس طائرة من دون طيار يعتقد أنها أميركية على سيارتين في منطقة الصعيد في محافظة شبوة بجنوب اليمن، بينهم قيادي بارز في التنظيم.
وذكرت مصادر محلية في شبوة لـ«الاتحاد» إن مقاتلة أميركية شنت غارة جوية على هدف متحرك لتنظيم القاعدة في منطقة “باراس” في بلدة “الصعيد”والتي يُعتقد بأن قيادات في “تنظيم القاعدة في جزيرة العرب” تختبئ فيها.
وأوضحت أن الطائرة أميركية أطلقت صواريخ على سيارتين، كانتا تقلان أشخاصا، يعتقد بأنهم من “القاعدة”، كما أصاب صاروخ أطلقته طائرة من دون طيار، مخبئا مفترضا للتنظيم في المنطقة ذاتها.
ونقلت وكالة فرانس برس عن سكان محليين، أن طائرة دون طيار أطلقت أربعة صواريخ على سيارتين على متنهما أشخاص، يعتقد أنهم عناصر من القاعدة، في بلدة “الصعيد”. وقال أحد السكان إن “السيارتين تحترقان ولم نتمكن من الاقتراب منهما بسبب استمرار وجود الطائرة من دون طيار في الأجواء”.
وبث ناشطون في موقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت، “فيسبوك”، صورة لسيارة محترقة قالوا إنها تعرضت لغارة جوية في بلدة “الصعيد” بشبوة.
وقال مسؤول في إدارة أمن محافظة شبوة لـ«الاتحاد»:” الأنباء متضاربة بشأن عدد القتلى في هذه الغارة. يجب الانتظار حتى ليل الجمعة للحصول على بيان رسمي بذلك”.
لكن مصادر أمنية أخرى، رجًحت لـ«الاتحاد»، سقوط ستة قتلى، من بينهم القيادي البارز في تنظيم “القاعدة”، سعد بن عاتق العولقي، الذي يوصف بأنه أمير التنظيم في بلدة “عزان”، المعقل الرئيس السابق للتنظيم في محافظة شبوة.
ومن بين القتلى أيضا، مواطن مصري، يدعى “أبو الدرداء”، وقيادي محلي في تنظيم القاعدة، يدعى “أبو هاجر الباراسي”، إضافة إلى ثلاثة يمنيين، اثنان منهم ينتميان إلى محافظة شمالية.وحسب المصادر الأمنية، فإن الغارة الجوية أسفرت أيضا عن جرح اثنين من المتطرفين، نقلا إلى مستشفى حكومي في بلدة “الصعيد”.
وقال زعيم قبلي موجود في بلدة “الصعيد”، لوكالة فرانس برس، إن أربعة مركبات تابعة للقاعدة سارعت للانتشار في المنطقة، وقد “نصبت نقطة تفتيش على الطريق بين الصعيد وعتق” عاصمة المحافظة.
وتعد هذه الغارة هي الأحدث في سلسلة الهجمات الأميركية ضد تنظيم “القاعدة” في اليمن، والأولى منذ إقرار الرئيس المؤقت، عبدربه منصور هادي، أواخر سبتمبر الماضي، بموافقته “شخصيا” على الاستعانة بطائرات أميركية لضرب المتطرفين، الذين استغلوا، العام الماضي، ضعف سيطرة الدولة جراء الاحتجاجات ضد نظام الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، لفرض سيطرتهم على مناطق واسعة خصوصا في جنوب وشرق البلاد.
إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية، في بيان، اعتقال شخصين يشتبه انتمائهما إلى تنظيم القاعدة، أثناء محاولتهما الوصول إلى مدينة عدن، قادمين من محافظة أبين.
وذكر البيان أن أفراد نقطة تفتيش عسكرية مرابطة في منطقة “العلم”، على الطريق بين عدن وأبين، اعتقلوا شخصين للاشتباه بانتمائهما إلى تنظيم القاعدة، دون أن يضيف مزيدا من التفاصيل.
وأُصيب جنديان يمنيان في هجوم بالقنابل استهدف، ليل الأربعاء الخميس، مبنى المجمع الحكومي بمدينة عدن، كبرى مدن جنوب اليمن.
وحسب بيان لوزارة الدفاع، فإن مجهولين ألقوا قنبلتين يدويتين على البوابة الرئيسية للمقر الحكومي، الواقع في مديرية في مديرية المعلا، ما أدى إلى إصابة جنديين، فيما تمكن المهاجمون من الفرار. وأشار البيان إلى أن خبراء متفجرات تمكنوا من إبطال عبوة ناسفة في نفس المبنى.
ونفى مصدر مسؤول في السلطة المحلية بمحافظة حضرموت ما تردد من أنباء عن اكتشاف محاولة اغتيال لمحافظ حضرموت خالد سعيد الديني عبر استهداف سيارته بدراجة نارية مفخخة . وأكد المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية إن تلك الأنباء لا أساس لها من الصحة.



اقرأ أيضا

12 قتيلاً في غارات جوية استهدفت إدلب