الاتحاد

الرياضي

قاسيموف سعيد لإنهاء عقدة اديلايد



دبي (ا ف ب) - أعرب الدولي السابق ومدرب بونيودكور الأوزبكي ميردجلال قاسيموف عن سعادته بنجاح فريقه في إنهاء عقدة أديلايد يونايتد الأسترالي، بعدما تغلب عليه 3-2 بعد التمديد، إثر انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2 أمس الأول في طشقند بإياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وكان الفريقان تعادلا ذهاباً 2-2 في اديلايد. ويلتقي بونيودكور في دور الأربعة مع اولسان الكوري الجنوبي الذي حقق الفوز على الهلال السعودي 1-صفر ذهاباً في كوريا و4-صفر إياباً في الرياض.
وقال قاسيموف: لعبنا بصورة ممتازة في الشوط الأول وأتيحت لنا العديد من الفرص للتسجيل، ولكننا لم ننجح في تحويل هذه الفرص إلى أهداف.
وأضاف “اديلايد سجل أولاً، لكننا نجحنا في تغيير مسار المباراة، لقد واجهنا اديلايد كثيراً في الأعوام الماضية، وأنا سعيد لنجاحنا أخيراً في إنهاء العقدة وتحقيق الفوز عليه”.
وكانت المباراة، هي المواجهة السادسة بين الفريقين في تاريخ البطولة، أبرزها عام 2008 حين أطاح أديلايد الفريق الأوزبكي من نصف النهائي بخسارته أمامه صفر-3 في أستراليا وفوزه عليه 1-صفر في طشقند. وهي المرة الثانية التي يبلغ فيها بونيودكور نصف نهائي البطولة الآسيوية بعد عام 2008، في حين أن أفضل نتيجة لاديلايد كانت بتأهله إلى المباراة النهائية في 2008 حين خسر أمام جامبا أوساكا الياباني صفر-2.
وتابع قاسيموف: لا أعرف لماذا تراجع مستوانا في الشوط الثاني، ويجب أن نعمل على تحليل هذا الأمر والعمل على معالجته، مضيفاً: إذا قارنا بين فريقنا الذي خاض هذه المباراة والفريق الذي لعب عام 2008، فنرى أن فريقنا الآن لا يضم نجوماً مثل البرازيلي ريفالدو الذي لعب مع الفريق آنذاك، إلا أنه يمتلك لاعبين محليين أكثر.
من جهته، أعرب مايكل فالكنز مساعد مدرب أديلايد عن فخره بفريقه رغم الخسارة بقوله: أنا فخور جداً باللاعبين، حيث أظهروا شخصية قوية وقاتلوا حتى النهاية، حتى إنهم حاولوا تسجيل هدف قبل نهاية المباراة. وتابع: في الشوط الثاني، حصلت حالة الطرد ما جعل مهمتنا صعبة، كما حصل في المباراة الأولى، فقد كنا نريد إجراء تبديل من أجل التركيز أكثر على الهجوم، ولكن حالة الطرد أجبرتنا على تغيير خططنا.
وأضاف: اللعب بعشرة لاعبين كان صعباً، حيث يجب أن نضع بعين الاعتبار أننا بصفوف ناقصة في مباراتي الذهاب والإياب، إلى جانب اضطرارنا لقطع رحلة طويلة إلى طشقند.
وأوضح: كنا نعرف أن المباراة ستكون صعبة، وقد كانت بالفعل معركة حقيقية، وشهدت تسجيل العديد من الأهداف وثلاث حالات طرد وشوطين إضافيين، وقد جاء هدف الفوز لبونيودكور في وقت متأخر، ما جعل مهمتنا في التعويض صعبة.
وشهدت المباراة طرد فابيان باربيرو (90) ويان فيفي (120) من اديلايد، وجافوروف من بونيودكور (101).

اقرأ أيضا

محسن مصبح: توقعت النتائج الجيدة وليس اللقب