الاتحاد

الرياضي

«الثنائية» ترفع رصيد «العجبان» إلى 61 انتصاراً

خيول إسطبلات العجبان سجلت انتصارات مميزة (الصور من المصدر)

خيول إسطبلات العجبان سجلت انتصارات مميزة (الصور من المصدر)

العين (الاتحاد)

حققت خيول إسطبلات العجبان العائدة لسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وبإشراف المدرب عبد الله الحمادي، وقيادة الفارس الفرنسي المخضرم جيرالد أفرانش ثنائية مستحقة في فعاليات سباق مضمار العين الخامس للخيول الذي أقيم يوم أمس الأول.
ورفعت هذه الثنائية رصيد إسطبلات العجبان إلى 61 فوزاً والمدرب الحمادي إلى 47 فوزاً والفارس افرانش إلى 105، والتي جاءت بمجهود مميز، وأثمرت عن هذا التألق لواحد من أكبر الإسطبلات في الدولة في سباقات السرعة والقدرة.
ولم يكن الطريق مفروشاً بالورود لخيول إسطبلات العجبان المشهورة بألوان قميصها الأصفر الفسفوري، الذي لمع بريقه في الشوط الثالث لمسافة 1800 متر على لقب سباق سيح عمار للخيول المبتدئة، والذي افتتحه المهر «اوفيسر» من مشاركته الثانية فقط.
وكان انتقال الفارس جيرالد افرانش إلى إسطبلات العجبان قد أثمر عن عدة انتصارات بدأت في مضمار الشارقة عن طريق «حرير الريف»، ولم تمض أكثر من 6 أيام قبل أن يحقق ابن «بيبي دو كارير» فوزه الثاني على التوالي.
وحقق ثنائية خلال الحفل الفارس الإنجليزي المخضرم ريتشارد مولن بطل الفرسان أكثر من مرة في الدولة، وبدأت هذه الانتصارات في الشوط الأول حين قاد المهرة غير المرشحة «النوحة» لخالد خليفة النابودة، وبإشراف ارنست اورتيل.
وجاءت «النوحة» البالغة من العمر أربع سنوات والمنحدرة من نسل «مرهب» على غير توقعات الخبراء والمراقبين، بعد مشاركتها في سباقين حلت خلالهما في المركزين الحادي عشر والثاني عشر أمام النجمة «ار بي موني تو بيرن».
وجاء الانتصار الثاني للفارس ريتشارد مولن الذي رفع رصيد انتصاراته إلى 440 فوزاً، وصدارة قائمة الفرسان في مضمار العين، في الشوط الثاني على لقب شعبية الروضة عبر الجواد «افتتاح» لناصر عسكر.
وجاء الفوز اللافت للجواد «افتتاح» البالغ من العمر 5 سنوات، بإشراف المدرب المخضرم ساتيش سيمار الذي سجل انتصاراه الـ «790» في تاريخه السباقي العريض، وهو رقم قياسي لعدد انتصارات أي مدرب في الدولة.
وواصلت خيول صاحب السمو رئيس الدولة، عروضها الجيدة من خلال تصدرها لبطولة الملاك بمضمار العين برصيد 6 انتصارات، بعد الفوز اللافت الذي حققه «بيرنينج آش» بإشراف ايريك ليمارتنيل الذي تصدر أيضاً بطولة المدربين هنا، حيث توج بلقب سباق فلج هزاع في الشوط الخامس.
وبدأت خيول الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم، في تحقيق انتصارات لافتة من خلال تجديد دماء الإسطبل بفحول منهم «البراق» و«مقام العز» ليحصد القميص الأخضر الفائز بالديربي الإنجليزي عن طريق الأسطورة «لم تري»، 151 انتصاراً.
ولم يتوانى «جاب ملاوح» بقيادة محنكة من الفارس البنمي فرناندو جارا، إلا أن يؤكد نجوميته في المسافة الكلاسيكية 1600 متر على لقب سباق المويجعي، ليتفوق على بطل ديربي العين «كواشي» بفارق 1,75 طول.
وكان الشوط السابع على لقب المسعودي لمسافة 1000 متر، يوم سعيد للمدرب يوسف بن غيلان، حيث حقق أول فوز له هذا الموسم مع الجواد المستورد «لو راينال» لعقبة محمد عاشور، وبقيادة الفارس الفرنسي والجزائري الأصل، زافير زياني.
وبالرغم من أن الجواد «لو رويال» الذي كان يشارك في السباق بتصنيف أعلى من بقية الخيول والبالغ «80» بسبب شروط السباق، وبغياب 75 يوماً، إلا أن المدرب الغيلاني كان موفقاً في اختيار هذه المسافة القصيرة للجواد.

اقرأ أيضا

الاتحاد التونسي ينهي التعاقد مع المدرب الفرنسي جيريس