صحيفة الاتحاد

الرياضي

موراي: استعدت «الفورمة» في معسكر ميامي وجاهز للتحديات

موراي أعلن التحدي (الاتحاد)

موراي أعلن التحدي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)
أكد الاسكتلندي آندي موراي، المصنف سادس عالميا والفائز بأول نسخة من بطولة مبادلة العالمية للتنس، أنه استعد جيدا للبطولة ولبداية الموسم الجديد، مشيرا إلى أنه بدأ التجهيز للموسم الجديد في ميامي لمدة أسبوعين، ثم جاء إلى دبي في 27 ديسمبر الماضي، وأجرى بعض الحصص التدريبية هناك، حيث اطمأن على استعداداته، وأنه يعول كثيرا على المباريات التي سيلعبها في بطولة مبادلة من أجل العودة لفورمة المباريات قبل بطولة أستراليا التي سيخوضها بعد أسبوعين من الآن.
وقال موراي في تصريحاته الصحفية التي أدلى بها أمس خلال لقاء «المائدة المستديرة»، الذي أقيم في «ياس مول»: «بطولة مبادلة العالمية للتنس هي أفضل طريقة يستعد بها لاعب التنس لانطلاقة الموسم الجديد، حيث إنها توفر فرص الاحتكاك بأفضل المصنفين في العالم، وليس من المهم الفوز بها، بقدر أن يتعرف من جديد على أدائه أمام كوكبة رائعة من اللاعبين المنافسين من أصحاب المستوى المرتفع».
وعن الحصص التدريبية التي يجريها مع الأطفال والمبتدئين في لعبة التنس، أكد أنه سعيد جدا بتلك الحصص، لأنه يشعر بأنه يشجع الأجيال الجديدة أن يمارسوا تلك اللعبة الرائعة، وأنه يقوم بدوره في نشر اللعبة بمنطقة واعدة في العالم، وأنه ينظر باهتمام لبرنامج التنس المدرسي الذي تقيمه شركة مبادلة لأطفال المدارس، وأنه لن يدخر أي جهد في نقل خبراته للاعبين الصغار، كنوع من أنواع الوفاء للعبته المحبوبة.
وعن مدربته الجديدة إميلي موراليز، قال: «تدربت معها في الشهور السبع الأخيرة، وأشعر أنها ستضيف الكثير لي، وكانت تدريباتي في ميامي لمدة أسبوعين فرصة مثالية كي أحقق الاستفادة القصوى معها، لأنها كانت أطول فترة نتواجد فيها سويا بمرحلة تدريبية في بداية الموسم الجديد، وأشعر أنها ستكون فأل حسن علي في الموسم الجديد، وأنها ستساعدني كثيرا في الظهور بأفضل مستوى لي».
وعن مشروعه الجديد للزواج، حيث إنه أتم خطبته وسوف يتزوج العام الجاري قال موراي: «الحياة الاجتماعية بالنسبة لأي لاعب مهمة للغاية، وتوفر له الأجواء المثالية للتركيز والعمل الجاد، وأنا محظوظ بخطيبتي، لأنها تشجعني كثيراً على الظهور بأفضل حالاتي، وأظن أن عام 2015 سوف يكون عاماً مختلفاً لأنه سيشهد زواجي».
وعما إذا كان سيعلن عن أمر مهم مع بداية العام الجديد، مثلما يفعل بعض النجوم قال موراي: «لن أفعل ذلك لأنني اعتدت أن البعض ممن يعلنون ذلك، لتغيير شيء ما في حياتهم، يتراجعون عنه بعد أسبوعين، وتعود الحياة لما كانت عليه من قبل، وبناء عليه فلا أشغل نفسي كثيرا بهذا الأمر وسوف أركز فقط على العمل بشكل يومي، لأن الخطط طويلة المدى تحتاج إلى عمل يومي، حتى تتحقق، وعلى الإنسان أن ينظر بشكل دقيق لكل لحظة في حياته، أفضل من أن يضع الخطط الطويلة، ثم لا يفي بها».
وعن خططه للموسم الجديد قال موراي: «الموسم طويل جدا، والبطولات الإجبارية التي نشارك فيها تصل إلى 16 بطولة، بعيدا عن الأحداث والمنافسات الأخرى، ويجب أن نتذكر أن البطولات الكبرى تشهد المشاركة في 7 مباريات خلال 14 يوما، وهذا يتطلب عملاً كبيراً، وعلى من يرغب في تحقيق الإنجازات أن يكون مستعدا لذلك، مشيراً إلى أن المشكلة ليست في طول الموسم الرياضي للعبة التنس، ولكن في مدى جاهزية اللاعب لكل حدث على حدة، وقدرته على الاندماج معه سريعا، كي لا يفقد التركيز، لأن كل بطولة من البطولات الـ 16 تكون مختلفة تماما عن سابقتها، وتحتاج حالة مختلفة أيضاً من التركيز».
وعن أولى مبارياته مع الإسباني لوبيز في بطولة مبادلة قال: «لوبيز لاعب جيد، وأنا مستعد لمواجهته، وفي تاريخ مواجهاتي معه حققت الفوز عليه في 9 مرات، ولكن هذا لا يكفي لأن التركيز والكفاح في اللعبة البيضاء هو الذي يحسم نتائج المباريات».


ترويسة 5
يقام اليوم لقاء موراي مع لوبيز، ويلعب الفائز منهما باليوم الثاني مع نادال، كما يلعب الماجرو مع فافرينكا، ويلعب الفائز منهما مع حامل اللقب ديوكوفيتش.