الرياضي

الاتحاد

ابن همام: “السلام” كلمة سر آسيا لاستضافة مونديال 2022

يرى القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي أن نشر السلام من خلال كرة القدم سيكون أحد أهداف بلاده في حملتها لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022. كما قال ابن همام أيضا إنه يتفهم رغبة كوريا الجنوبية في استضافة البطولة ذاتها من أجل "ترسيخ السلام في شبه الجزيرة الكورية".
ونقل موقع الاتحاد الآسيوي على الانترنت أمس عن الرجل الأول في الاتحاد الآسيوي قوله خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الكورية سول أمس: "هناك العديد من المزايا في ملف قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم، فجميع المباريات في الدور الأول ستقام في مساحة متقاربة ويستطيع المتفرج بالتالي مشاهدة أكثر من مباراة في ذات اليوم". وأضاف ابن همام الذي اجتمع بتشونج مونج جون نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وعضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الآسيوي: "قطر تمثل طموحات دول الشرق الأوسط التي تمتلك أيضا حقا شرعيا في نشر السلام من خلال كرة القدم وبطولة بحجم كأس العالم تملك القدرة على الحلول مكان قصص الحرب المؤلمة في ذاكرة شعوب المنطقة".
ولم يتقدم من قارة آسيا لاستضافة نهائيات كأس العالم سوى قطر وكوريا الجنوبية وإندونيسيا لكن مسؤولا حكوميا في إندونيسيا قال مؤخراً إن الأولوية في بلاده يجب أن تركز على تحسين مستوى الفرق الصغيرة أكثر من استضافة هذا الحدث الكروي الكبير. ونظمت قارة آسيا نهائيات كأس العالم مرة واحدة فقط كانت 2002 عندما تقاسمت كوريا الجنوبية واليابان استضافة البطولة.
وأكد ابن همام أن هدفه الرئيسي يتمثل في جلب تنظيم كأس العالم لقارة آسيا وقال "الأولوية الأولى هي جلب نهائيات كأس العالم إلى القارة الآسيوية من جديد أما من يحصل على حق الاستضافة فهذا أمر ثانوي". وسيعلن الفيفا في ديسمبر المقبل اسم العرضين الفائزين بحق تنظيم نهائيات كأس العالم في عامي 2018 و2022.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!