الاتحاد

الرياضي

بوناميجو: الفوز مطلب حيوي لـ «الفورمولا» وفونكي مهاجم من العيار الثقيل

لقاءات الجزيرة وعجمان تشهد إثارة جديدة (الاتحاد)

لقاءات الجزيرة وعجمان تشهد إثارة جديدة (الاتحاد)

أمين الدوبلي، رضا سليم (أبوظبي، عجمان) – أبدى البرازيلي بوناميجو المدير الفني للجزيرة معرفته التامة لمدى خطورة عجمان، لأنه يملك لاعبين متميزين في مختلف الخطوط، وتحديداً الوسط والهجوم، مشيراً إلى أنه يتميز بالتحول السريع من الدفاع إلى الهجوم، ويملك مهاجما أفريقيا من أصحاب مهارات التسجيل من أنصاف الفرص، وهو فونكي سي.
وقال بوناميجو خلال المؤتمر الصحفي مساء أمس الأول إنه يدرك أيضاً أن عجمان وجهازه الفني الحالي نجح في تقديم نفسه لأندية دوري المحترفين الموسم السابق بشكل لافت، وأن إدارته تحسن استقدام اللاعبين الأجانب، وأن كل مباريات الجزيرة في المواسم السابقة لم تكن سهلة، وكانت الندية والإثارة هي العنوان الأبرز فيها، خاصة أن كل المعطيات توكد أن اللقاء سيكون قوياً.
وأضاف: لن تخدعنا نتيجة عجمان مع العين، لأنها لم تعكس سير اللقاء، وفيما يخص فريقي فسوف نجري بعض التعديلات على التشكيلة تتبعها تعديلات علي الخطة، لأن دلجادو يغيب عن اللقاء، ونحن مطالبون بالبحث عن بديل له من عدة خيارات كثيرة تتمثل في ترشيح أحد ا للاعبين من بين أحمد دادا، وعبد الله قاسم، وسلطان برغش، وعلي مبخوت، ولا يجب أن ننسى بأن سلطان قام بالمهمة بشكل جيد في مباراة الأهلي التي حققنا فيها الفوز، وسوف تكون اختياراتنا للخطة والتشكيلة أيضاً على ضوء إمكانات فريق عجمان نفسه، وهدفنا من المباراة التي نسعى فيها للفوز بكل تأكيد، لأنها على ملعبنا ووسط جماهيرنا، خاصة أننا جهزنا أنفسنا لها بشكل جيد في الأسبوع الأخير، وجربنا عدداً من التكتيكات الفعالة.
وعن سر التغييرات الكثيرة في المراكز أثناء المباراة بين فيرناندينهو وأوليفييرا قال: إن فيرناندينهو يلعب في الجبهة اليسرى، وأوليفييرا أحيانا يتحرك إليها لأنه يجيد اللعب فيها، وهنا يجب أن يحدث تعديل في المسارات، للاعتماد على الجبهتين معاً، وليس جبهة واحدة.
وبشأن كثرة اللاعبين الجاهزين قال: لأننا مطالبون بالدفع بـ11 لاعبا في كل مباراة، نعرف أن بعض اللاعبين ليسوا سعداء بجلوسهم على دكة البدلاء وهذا شيء طبيعي، إلا أنني أقول إننا ما زلنا في بداية الموسم، وأن الفرق الكبيرة لابد أن تملك تشكيلتين جاهزتين، وأنا على ثقة بأن لكل لاعب في فريقي دورا مهما في البطولات الكثيرة التي نشارك فيها هذا الموسم، وعقلية لاعبي الجزيرة الاحترافية تتفهم ذلك، لأنه ليس لدينا أساسي وبديل.
وفي رده عن مدى تأثر عجمان برحيل كريم كركار قال: إنه لاعب متميز، ولكننا في الجزيرة سوف يغيب عنا أيضا دلجادو، وهو لاعب مؤثر، وفي المباريات المهمة الفريق بأكمله هو الذي يصنع الفارق، وليس لاعبا واحدا، وإذا كان كركار قد غاب فإن فونكي سي لاعب من الوزن الثقيل يستغل الفرص بشكل جيد، ولا نعلم إمكانات بديل كركار، ولابد أن نكون حذرين من عجمان كله.
وعن إعارة وليد اليماحي للظفرة وعدم وجود بديل في الوقت الراهن لعبد الله موسى في مركز الظهير الأيسر، قال: وليد كان موجوداً في الجزيرة من الموسم السابق، ولم يشارك في التشكيلة الأساسية، وفي الوقت الحاضر عبد الله موسي بحالة جيدة، ونتمنى أن يستمر على مستواه نفسه.
في المقابل أكد عبدالوهاب عبد القادر مدرب عجمان أن الجزيرة من الفرق المتميزة، ولعب مباراتين في الدوري، خسر الأولى في الدقائق الأخيرة، وفاز في الثانية على الأهلي، ومن وجهة نظري، الأهلي من أقوى الفرق هذا الموسم، وعلينا أن نستعد بشكل جيد للمباراة، وأتمنى أن يكون الفريق أكثر حضوراً من مباراة العين، وهذا ليس تقليلاً من مستوى لاعبينا، وربما تكون هناك أخطاء و”هفوات” موجودة نأمل أن نتداركها، ونقدم مستوى جيداً.
وأضاف: نحاول الدفع باللاعبين المتميزين بعد عودتهم من الإصابة، ويعود وليد أحمد بجانب المغربي عبد الصمد، وهناك تغييرات طفيفة في الدفاع، ونأمل أن يكون الفريق جاهزاً، وندرك أن المباراة صعبة، لكن ثقتنا كبيرة في اللاعبين، وننتظر أن تكون انطلاقة الفريق، بعد هذه المباراة التي تعد صعبة بكل المقاييس، لأننا نلعب أمام فريق يضم عناصر متميزة، ومتماسك وصاحب صولات وجولات.
وأشار إلى أن الخسارة أمام العين كانت طبيعية لأننا لعبنا أمام فريق منظم، ويلعب بشكل جيد، وبطل الدوري، وندرك إمكانيات فريقنا الذي غاب عنه عناصر الوسط الأربعة، ورغم ذلك فإن الفريق لم يكن سيئا، ولكن ما حدث في بداية المباراة، كان له الأثر السلبي، ولا أريد أن أدخل في تفاصيل ما بعد المباراة، فالجميع شاهد المباراة، والمحللون أدلوا بدلوهم، ولجنة التحكيم شاهدت المباراة، وتحدثنا مع اللاعبين بعد مباراة العين، وقمنا بتهيئتهم لمواجهة الجزيرة، وأرى أنها مباراة للشهرة أمام الجزيرة، وأي نتيجة هي مكسب لنادي عجمان.
ورداً على سؤال حول مباراة عجمان مع الجزيرة، والتي أضاعت الدرع على “الفورمولا” قال: بالفعل حدث ذلك، ولكن الجزيرة فاز علينا في الموسم الماضي بهدف، والموسم قبل الماضي تعادلنا معه على أرضه وبين جماهيره، ولكن كرة القدم فوز وخسارة والمباراة تحتاج إلى حضور جيد وتركيز عالٍ من اللاعبين.
وعن المحترف المغربي أوحقي قال: أتمنى أن يكون حضوره جيداً في المباراة، ولم يشارك في التدريبات سوى فترة وجيرة، ولا يزال يحتاج إلى لياقة بدنية، وأعتقد أن اللاعب عندما يلعب أمام الجزيرة لن يكون الأمر صعباً عليه، لأنه سبق له اللعب مع الرجاء المغربي الذي يعد من أفضل الفرق المغربية المنافسة على الصدارة، وهو ما يجعل المباراة عادية بالنسبة للاعب، وإن كان يحتاج إلى وقت للانسجام مع زملائه وأيضاً المركز المناسب الذي يليق بهم.
وحول توقف الدوري وهل يخدم فريقه قال: التوقف يخدم عجمان، ونحن بحاجة إليه لعودة اللاعبين المصابين وانسجام الجدد مثل أوحقي والكاس والحمادي مع الفريق، وستكون أمامهم مباراة في كأس “اتصالات” أمام الأهلي، وهناك أكثر من لاعب نعتمد عليهم بشكل كلي وخلال التوقف ستكون هناك تدريبات صباحية ومسائية لعودة الفريق إلى وضعه الطبيعي.


الغيابات

أبوظبي (الاتحاد) - يغيب عن الجزيرة في مباراة اليوم كل من دلجادو وخالد سبيل، لإصابة الأول بشد خفيف في العضلة الخلفية، والثاني بكدمة في “الأنكل”، وفيما عدا ذلك تخلو قائمة الفريق من الإيقافات، وسيكون غياب أي لاعب آخر بقرار فني.
في المقابل تراجعت نسبة الغيابات بشكل كبير في صفوف عجمان، بعد عودة وليد أحمد إلى التدريبات وتجهيزه للمشاركة مع الفريق وتم استبدال كريم كركار المصاب باللاعب المغربي عبدالصمد، وعودة شهاب أحمد وجاسم علي، إلا أنهما يحتاجان إلى فترة للعودة إلى صفوف الفريق بعد التماثل للشفاء.

التدريب الأخير

أبوظبي (الاتحاد) -شهد التدريب الأخير للجزيرة تركيز كبير على الجوانب الفنية، على رأسها التحرك الجماعي والصحيح من الخلف للأمام والعكس، وتبديل المراكز من جانب بعض لاعبي الوسط عند الهجوم، وقيام لاعبي الإرتكاز بالتغطية خلف طرفي الملعب عند الهجوم المعاكس، وكان مطلب بوناميجو الدائم من اللاعبين هو السرعة والدقة في التمرير والتسديد من كل الزوايا كلما كانت الفرصة سانحة.
من جهة أخرى ركز عبدالوهاب عبدالقادر في التدريب الأخير لـ “البرتقالي” على علاج السلبيات والأخطاء التي ظهرت في مباراة العين الأخيرة، خاصة في الدفاع والوسط، من خلال التدريب على غلق المنطقة الدفاعية، وتحركات لاعبي الوسط بشكل عرضي، وعمل مظلة أمامية لتخفيف الضغط على المدافعين وأيضاً اللجوء إلى الهجمات المرتدة السريعة.

اقرأ أيضا

برشلونة وميسي يتجنبان رحلة "الأفعوانة" وبيتيس يقهر "ثلاثي القمة"