الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

ليتني لاعب معلق

30 أكتوبر 2014 23:45
ليتني لاعب معلق.. يغضب من أجلي هذا النادي.. وينفعل في الصحف لقضيتي هذا الإداري.. ويعقد المسؤول الكبير المؤتمر الصحفي.. يعقد اتحاد الكرة بكل أعضائه وعتاده اجتماعاً طارئاً ليبحث عن ملفي.. وتقرر لجنة دوري المحترفين في جمعيتها العمومية الوقوف معي.. وعناوين الملاحق الرياضية تتحرك وتشتعل ما بين صحيفة وأخرى.. وأنا جالس في المدرجات أتفرج.. فأنا مجرد لاعب معلق. اسمع صوت «الكاش» من جهاز الصراف الآلي بداية كل شهر، ولا أعلم هل هذا راتبي من النادي الأول؟، أم أنها مكافأة الفوز من النادي الثاني؟، أم أنها الشرط الجزائي من كلا الناديين، وتأتي بعدهما تذكرة المغادرة.. فأنا مجرد لاعب معلق. أقرأ عن استقالة هذا العضو من لجنته الموقرة.. وأسمع أنه أجبر على الإقالة من اللجنة إياها.. ولا أعرف أين الحقيقة. سألتني زوجتي سؤالاً بريئاً: كيف تُعين اللجان في اتحاد الكرة؟.. بالقرعة أم بالسيرة الذاتية أم بالخبرة وبالتخصص.. وأكملت قائلة: انظر إلى بعض الأعضاء وتخصصهم، واقرأ تحتها اسم اللجنة التي يرأسها؟ فقلت لها لا أعلم فأنا مجرد لاعب معلق. يتشكل الوفد المغادر إلى زيوريخ، ويشتري البعض البدلة الجديدة وربطة العنق الغالية.. ويجهز الشنطة.. ويأخذ طلبات أبنائه من هدايا وعطايا.. وفجأة يتغير القرار ولا يوجد وفد ولا مغادرة ولا حتى تذكرة.. وأنا لا أعرف ماذا يدور في رأسهم، وإلى متى سأبقى لاعباً معلقاً. ينشغل اتحاد الكرة في أعماله الأخرى، وهو منهمك بين منتخب الشباب وثعابينه في ماينمار.. وما بين خسارة أوزبكستان المخيبة.. وما بين مكافآت كأس الخليج القادمة.. وتعمل بعض الأندية على تشكيل تكتل جديد بشعار سحب الثقة.. البعض يقول ثمانية والبعض يقول ستة.. ونحن نكتشف بالمصادفة أن هذا التكتل والاجتماعات السرية والاتصالات والرسائل كلها من أجلي أنا المسكين الجالس في المدرجات أتفرج.. فكما قلت لكم أنا لاعب معلق.. كلمة أخيرة أن تكون متفرجاً ومعلقاً فقط.. خير لك من أن تصبح صاحب قرار وأنت لا تعرف كيف تتخذه.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©