الاتحاد

الرياضي

كوزمين: «الزعيم» يعوض غياب رادوي وإيكوكو بالقتالية والجماعية

إيكوكو (يمين) يغيب عن لقاء العين والظفرة بعد إصابته في مباراة عجمان (الاتحاد)

إيكوكو (يمين) يغيب عن لقاء العين والظفرة بعد إصابته في مباراة عجمان (الاتحاد)

(العين، أبوظبي) - اعترف الروماني كوزمين مدرب العين بصعوبة مباراتهم أمام الظفرة، ومع ذلك فإن “البنفسج” جاهز لمواجهة كل الظروف، من أجل مواصلة نغمة الانتصارات، وقال: “ندرك تماماً أننا نلعب أمام أحد أفضل الصاعدين من خلال الدورة الرباعية، وأكثرها جاهزية، ويقودهم مدرب متميز، واجهته من قبل في الدوري القطري أكثر من مرة، وهو يعتمد على تنظيم اللعب بشكل رائع، كما أن لاعبي الظفرة يتمتعون بمعنويات عالية، بعد صعودهم إلى دوري المحترفين، ويملكون الحماس والعزيمة والرغبة لتقديم المستوى الفني الأفضل، ويقود الفريق لاعبون من أصحاب الخبرة الميدانية الطويلة أمثال الشقيقين عبد السلام وعبد الرحيم جمعة ومحمد قاسم، وغيرهم الذين لعبوا كثيراً من قبل في منافسات الدوري، بجانب أمارا ديانيه وماكيت ديوب، وهناك أيضاً ابن ياسين وفوزي بشير المنضمان حديثاً”.
وأضاف: ؛أتمنى أن يساعدنا فوزنا على عجمان، والمستوى الفني الذي ظهرنا به في تخطي عقبة “فارس الغربية”، كما آمل أن يكون اللاعبون أكثر جاهزية من النواحي كافة، وأن تكون لديهم الإرادة القوية والروح القتالية، لمضاعفة درجة العطاء، من أجل بلوغ الهدف المنشود، ويجب عليهم عدم تكرار الأخطاء التي ارتكبوها من قبل، حتى لا يستفيد منها المنافس، وعندما يحافظون على تنظيمهم وتوازنهم، فإنه من الصعب على أي فريق أن يسبب مشكلات للعين”.
وقال كوزمين: “نعتمد حالياً على أنفسنا وليس نتائج الفرق الأخرى، ودائماً نخدم أنفسنا بأنفسنا، وبرهنا ذلك أكثر من مرة، ونتائج الموسم الماضي خير دليل على صحة هذا الكلام، كما أن الموسم الحالي سوف يكون متوازناً مقارنة بالمواسم السابقة، خاصة أن هناك فرقاً طورت من مستواها كثيراً، وعليه فإن كل نقطة تمثل أهمية كبيرة لصاحبها.
وحول مدى تأثير غياب الثنائي ميريل رادوي وكيمبو إيكوكو على أداء العين اليوم قال كوزمين: “نحاول تعويض غياب أي لاعب بالروح القتالية والأداء الجماعي سواء كان مواطناً أو أجنبياً، وشاهدتم أن الفريق تعرض في الموسم الماضي للظروف نفسها عندما أصيب أسامواه جيان وياسر القحطاني.
وأرجع كوزمين إصابات الأجانب أمثال دلجادو وكيمبو وكركار ومحمد زيدان لحرارة الجو الذي لم يتعودوا عليه، وهي المشكلة التي صادفها سكوكو من قبل، متمنياً أن يتأقلم لاعبه الأسترالي الجديد أليكس بروسكو على الطقس وحرارة الجو.
في المقابل أكد جمال حاجي المدير الفني لفريق الظفرة أن لقاء الجولة الثالثة الذي يجمع فريقه بالعين يمثل اختبارا له وللاعبيه، مع احترامه الكبير لعجمان ودبا الفجيرة اللذين قابلهما في الجولتين الماضيتين.
وقال: منذ عشر سنوات قلت إن العين هو مانشستر يونايتد الكرة الإماراتية، وما زلت عند هذا الرأي، لأنه فريق قوي، وإن كانت مرت عليه ظروف صعبة في السنوات الماضية، لكنه تمكن كعادة الأندية الكبيرة في العودة من جديد، واستطاع الفوز بلقب الدوري في الموسم الماضي، وحتى بعد أن خسر أول مبارياته بالدوري هذا الموسم أمام الأهلي عاد سريعاً واستعاد توازنه بالفوز على عجمان، وهي صفة من صفات “الزعيم” عبر تاريخه.
وأضاف: المباراة بالتأكيد ستكون صعبة واختبارا قويا لي وللاعبين، لكني مسرور بذلك، وأعتقد أن اللعب أمام فريق كبير بحجم العين أو الوحدة أو الجزيرة أو الوصل يكون له طعم مختلف وشخصية أخرى وأن اللاعبين مشتاقون لهذه المواجهة.
وأوضح أن لاعبيه الستة القادمين من العين على سبيل الإعارة لهذا الموسم، لا يوجد ما يمنع مشاركتهم في المواجهات المباشرة بين الفريقين، كما استفسر من إدارة ناديه، لذلك فإن سيف محمد وهزاع سالم اللذين يلعبان ضمن التشكيلة الأساسية سوف يدخلان قائمة المباراة.
وأكد جمال حاجي أنه لا يفكر في اللقاء من منظور الفوز والخسارة، بقدر ما يعتبره كاشفاً لمدى جاهزية فريقه من الناحية النفسية والبدنية والفنية، وأن أي مدرب عندما يدخل المباراة يسعى لتحقيق نتيجة جيدة، وهذا ما يريده من مباراة العين.
وعن مدى غلق ملعبه تفادياً لخطورة العين، قال حاجي: “لم أكتف من قبل بالدفاع، بل إن الخطة متوازنة بين الدفاع والهجوم وفقاً لمجريات المباراة، ونقاتل على الكرة، ونعمل على استغلال أخطاء المنافس، ومحافظتي على النهج نفسه الذي اتبعه في المباريات لن يمنع إجراء بعض التغييرات في مراكز اللاعبين، لأن مواجهة فريق كبير تفرض اعتبارات مختلفة.
ورحب مدرب الظفرة بالعناصر الجديدة في الفريق فوزي بشير وأنس بني ياسين ووليد اليماحي، وقال إن الأول غني عن التعريف، وتابعه خلال مسيرته في الدوريات الخليجية، ثم بعد انتقاله إلى بني ياس، وكما تابع بني ياسين مع الوحدة في لقاء الوصل، والثلاثي إضافة جيدة للفريق، لكن ذلك لا يعني الدفع بهم في اللقاء، لأن أي لاعب جديد يجب أن يمكث 3 أسابيع على الدكة حتى يتكيف بشكل أكبر مع الفريق.
وأضاف أنه قد يجري تغييرات على التشكيلة في الفترة المقبلة، ويقوم بتدوير المشاركة بين اللاعبين، وأن ذلك يوزع فرص المشاركة وفي الوقت نفسه يجعل هناك “دكة” قوية في الفريق، وبالتالي من الوارد إعادة عبد الرحيم جمعة إلى مركزه الأساسي في الوسط بدلاً من قلب الدفاع الذي يشغله الآن.

الغيابات

العين (الاتحاد) ــ يغيب عن العين في لقاء الظفرة كل من الفرنسي كيمبو إيكوكو بسبب الإصابة، والروماني ميريل رادوي لحصوله على البطاقة الحمراء في لقاء الجولة الأولى أمام الأهلي، بالإضافة إلى عبد العزيز فايز الموجود حالياً في إيطاليا، والذي خضع لعملية جراحية، بعد إصابته مؤخراً بقطع في الرباط الصليبي.
في المقابل لا يشكو الظفرة من أي غيابات في صفوفه، حيث لا توجد إصابات باستثناء عبد السلام جمعة الذي تعرض لإصابة طفيفة قبل لقاء دبا الفجيرة في الجولة الماضية، لكنها لم تمنعه من المشاركة في اللقاء السابق أو لقاء اليوم، ويظل الغائب الوحيد في الفريق هو أحمد عبد الله الذي أجرى عملية رباط صليبي ويبدأ الركض من جديد في يناير المقبل.

التدريب الأخير

العين (الاتحاد) ــ أدى لاعبو العين تدريبهم الأخير مساء أمس على ملعب استاد طحنون بن محمد بالقطارة، ولم يستغرق وقتاً طويلاً، نفذوا خلاله التكتيك الذي وضعه لهم مدربهم كوزمين، والذي يرتكز على الأسلوب الهجومي، سعياً لحصد كامل النقاط، وطالب المدرب لاعبيه بضرورة التركيز، والابتعاد عن الأخطاء، وعدم الاستهانة بالمنافس.
من ناحية أخرى شهد آخر تدريبين لفريق الظفرة مشاركة كل اللاعبين بمن فيهم الوافدون الجدد للفريق بني ياسين وفوزي بشير ووليد اليماحي، وعمل الجهاز الفني على تكثيف العمل على الجوانب التكنيكية وتضييق المساحات في الملعب عند فقدان السيطرة على الكرة، مع فتح اللعب على الأطراف والتسديد من مسافات بعيدة.

اقرأ أيضا

«الملك» احتفالية «6 نجوم»