الاتحاد

عربي ودولي

إحباط هجوم إرهابي محتمل في إسبانيا

عواصم (وكالات)

أحبطت الشرطة الإسبانية هجوما إرهابيا محتملا على البلاد، عقب إلقاء القبض على مغربي مشتبه به. وأعلنت وزارة الداخلية أمس أنه تم القبض على المغربي «33 عاما» المناصر لتنظيم داعش في مدينة لاس بالمز بجزيرة كناريا الكبرى الإسبانية، وأضافت الوزارة أن المتهم «أعلن نيته الواضحة لشن هجوم كبير ومثير للانتباه في إسبانيا».
من ناحية أخرى، قضت محكمة إيطالية أمس بسجن لاعب مغربي، يمارس رياضة (ملاكمة الركل) مع زوجته لصلاتهما بتنظيم داعش. واعتقل عبد الرحيم متحرك مع زوجته سلمى بنشاركي في أبريل للاشتباه بعلاقتهما بالتنظيم بعدما قامت الشرطة بالتنصت على محادثاتهما، وعرفت أن الزوجين ينويان السفر إلى سوريا مع طفليهما البالغين حينها عامين وأربعة أعوام.
وأفادت وكالة الأنباء الإيطالية (أجي) بأن المحكمة في مدينة ميلانو قضت بحبسه ستة أعوام وبسجن زوجته خمسة أعوام. ويشتبه بأن متحرك تحدث في تسجيل عن رغبته بالقيام بهجوم، يستهدف الفاتيكان، وهو ما هدد به مرارا أنصار تنظيم داعش. ونفى محاميه التهم قائلا إنه سيستأنف الحكم.
وفي قضية مشابهة، تلقى شخصان هما عبدالرحمن خاشعة ووفاء قريشي حكما بالسجن لمدة ستة وثلاثة أعوام على التوالي بعد إدانتهما لعلاقتهما بالإرهاب الدولي.
وفي إسطنبول تم توقيف مواطن تركي فرنسي يشتبه بأنه من مخططي اعتداء رأس السنة ضد ملهى ليلي، والذي تبناه تنظيم داعش، وأوضحت وكالة «دوغان» للأنباء أنه عثر لدى الرجل على عقد إيجار الشقة التي أقام فيها المنفذ المفترض للاعتداء الذي أوقع 39 قتيلًا.

اقرأ أيضا

«الحزام الأمني» يحرر أكبر معسكر لـ«القاعدة» في اليمن