الاتحاد

عربي ودولي

متقي: واشنطن مسؤولة عن تدهور الأمن بالعراق

طهران- ''اف ب'': اتهم وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي الولايات المتحدة بتحمل مسؤولية انعدام الأمن في العراق، وذلك في خطبة الجمعة أمس التي بثتها الاذاعة الرسمية· وقال: ''إن الولايات المتحدة مسؤولة عن انعدام الأمن في العراق''، متهما إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش باعتماد ''سياسة تقوم على المنطق العسكري''، وتابع: ''إن الولايات المتحدة عاجزة على الرغم من وجود مئات آلاف الجنود، عن تحقيق اهدافها'' في المنطقة، وقال: ''لقد فشلت في العراق ولبنان وفلسطين، وازاء هذا الفشل تبحث الولايات المتحدة عن كبش محرقة وتتهم إيران''· كذلك ندد متقي باعتقال القوات الأميركية في مطلع يناير الماضي خمسة ''دبلوماسيين إيرانيين كانوا يعملون في ''قنصلية أربيل''، وتابع ''إزاء السياسة الأميركية القائمة على العنف في العراق، اقترحنا عقد اجتماع لدول جوار العراق في بغداد''، مشيرا الى ان تركيا والأردن والكويت وبالطبع سوريا وإيران وافقت حتى الآن على المشاركة فيه، وقال متقي: ''نأمل ان توافق السعودية ومصر على الحضور الى بغداد''، معتبرا ان ''هذا الاجتماع سيعني أن هناك مساراً سياسياً في مواجهة سياسة واشنطن العسكرية·

اقرأ أيضا

موظفة سابقة في الخارجية الأميركية تقر بالتجسس لصالح الصين