الاتحاد

عربي ودولي

نائب لبناني يحذر من تفجّر الوضع

بيروت-''الاتحاد'': أعرب عضو ''اللقاء الديمقراطي'' النائب أكرم شهيب في حديث إذاعي أمس عن قلقه ''من بعض الأصوات النيابية المعارضة التي تطالب بالعودة إلى الحل الداخلي عشية الإعلان عن تعويم المبادرة العربية''، متوقعاً أن ''تشكّل عودة موسى إلى بيروت إذا حصلت فارقة مهمة''·
ولفت إلى أن ''الوضع الداخلي اللبناني بعد الأحداث الأخيرة ينذر بالوصول بالبلد إلى ما لا تحمد عقباه''·
وقال: ''إذا كان الحل داخلياً فلماذا قلنا لعمرو موسى إذهب إلى دمشق وإلى المملكة العربية السعودية وإلى طهران؟ هناك مفارقة في هذا الكلام المهم، أن تتلاقى بعض القيادات اللبنانية وبالتحديد في المعارضة مع الخطة التي طرحها السيد عمرو موسى''·
ورأى أن ''صدمة الشارع أدت إلى كلام عقلاني في السياسة ودعوات إلى الحوار''· وقال: ''بالأمس تم توقيع ورقة تؤكد ثوابت بكركي وفي الوقت نفسه استمر الكلام عن البقاء في الشارع، وهذه هي النقطة التي أحاول التركيز عليها، إما أن نذهب إلى حل وإما أن يكون هناك نية للعرقلة· فالمفروض أن نذهب إلى حل ولن يكون إلا على طاولة الحوار أو من خلال المؤسسات الدستورية عبر مجلس النواب بالتحديد أو طاولة حوار جديدة يدعو إليها الرئيس نبيه بري''·

اقرأ أيضا

تحركات أميركية لدفع الأمم المتحدة لإعادة فرض العقوبات على إيران