الاتحاد

الاقتصادي

7.8 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية

حققت الأسهم المحلية 7.8 مليار درهم مكاسب سوقية محصلة تداولات الاسبوع الحالي بدعم العقارات والبنوك، جراء ارتفاع المؤشر العام لسوق الإمارات المالي بنسبة 2.09%، ليغلق عند أعلى مستوياته خلال الاسبوع على 2577.19 نقطة.

وارتفعت مستويات السيولة لتصل إلى 1.56 مليار درهم مقارنة بـ1.16 مليار درهم خلال الاسبوع الماضي، مع اتجاه المستثمرين للشراء في أسهم الشركات الصغيرة، حيث بلغ اجمالي الأسهم التي تم تداولها 1.2 مليار سهم مقارنة مع 786.5 مليون سهم في الاسبوع الماضي.

واخترقت مؤشرات الأسهم المحلية حواجز مقاومة مهمة خلال الاسبوع الحالي، حيث اخترق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية حاجز 2640 نقطة ونجح في البقاء فوقه مع اغلاق الامس، فيما اخترق سوق ابوظبي حاجز 1600 نقطة.

وقال محللون إن ثقة المستثمرين ارتفعت في أسواق المال المحلية، وتشهد دخول مزيد من المستثمرين خاصة مع قرب اعلان الشركات عن بياناتها المالية للربعا الثالث.
وقال إياد البريقي مدير التداول في شركة الأنصاري للخدمات المالية إن توقعات المستثمرين بتحقيق الشركات لارباح قوية خلال الربع الثالث تدعم موجة صعود الأسهم وهو مايبرر تمسك المستثمرين بأسهمهم ودخول استثمارات جديدة للأسواق.

وتابع أن تحسن أداء الأسواق العالمية انعكس ايجاباً على حركة الأسواق المحلية، وأسهم في موجة الصعود رغم اتجاه المستثمرين الى جني جزئي للارباح خاصة في آخر جلسة، الا أن الاسهم تماسكت وحافظت على مكاسبها.

وتوقع البريقي أن تشهد تداولات الاسبوع المقبل نشاطا ملحوظا سيساهم في دعم موجة الصعود، مع إصدار 4 أنظمة جديدة تستهدف رفع سوية الأسواق في مقدمتها "صانع السوق"، و"توفير السيولة" و"إقراض واقتراض الأوراق المالية" و"البيع على المكشوف"، إلى جانب بدء الشركات بالإفصاح عن بياناتها المالية للربع الثالث.

بدوره دعا المحلل المالي وضاح الطه الشركات المساهمة العامة إلى الإسراع في الإعلان عن نتائجها المالية للربع الثالث، بهدف تشجيع المستثمرين على الاحتفاظ بأسهمهم، منوها الى أن غالبية الأسهم يتم تداولها حاليا عند مكررات ربحية مغرية.

اقرأ أيضا

تسارع حاد للاقتصاد الروسي في أبريل