الاتحاد

عربي ودولي

فيلتمان يؤكد دعم واشنطن للحوار

بيروت- ''الاتحاد'': أكد السفير الأميركي في لبنان جيفري فيلتمان دعم بلاده للشعب اللبناني وللبنان الديمقراطي والذي يستطيع اللبنانيون فيه حل خلافاتهم بسلام وبطريقة ديمقراطية،
وقال بعد زيارته رئيس البرلمان نبيه بري امس: ''إن اللقاء هو من ضمن اللقاءات التي يعقدها مع عدد من الشخصيات اللبنانية ومن جميع الأطياف السياسية''، لافتاً الى أن ''الولايات المتحدة صديقة مخلصة للبنان وللشعب اللبناني، وهي تأمل أن يختار اللبنانيون الحوار بدل العنف للمضي قدماً وهي جاهزة لمساعدة الشعب اللبناني لبلوغ رؤيته في لبنان مستقرا ومزدهرا وديمقراطيا، ولكنها لا تعتزم أبداً مصادرة حق اللبنانيين في تقرير مستقبلهم·
واكد فيلتمان أن الولايات المتحدة تدعم بقوة المبادرات العربية والدولية لتشجيع التسويات السلمية لمشاكل لبنان السياسية، ولكنها تؤمن بأن اساس الحلول يجب ان تبدأ بالخيارات الحكيمة التي يقوم بها اللبنانيون انفسهم، وأن على عاتقهم مسؤولية الاصغاء والحوار المباشر فيما بينهم وليس من خلال وسائل الاعلام·
واعتبر أن البرلمان اللبناني المنتخب بطريقة ديمقراطية هو فقط الذي يحتفظ بالحق الدستوري لتقديم أوسحب الثقة من الحكومة، لافتاً الى انه تحدث مع بري حول اهمية قيادته عندما جمع السنة الماضية الممثلين عن الشعب اللبناني من اجل الحوار الوطني وبالتوازي مع الحوار في البرلمان والنقاشات في مجلس الوزراء، حيث حصل اجماع حول عدد من القضايا المهمة في ترسيخ سيادة واستقرار لبنان·
واكد السفير الاميركي أنه شجع الرئيس بري على استخدام نفوذه وقيادته مرة أخرى لإقناع الشعب اللبناني بالعودة الى النقاش والحوار، وأن الولايات المتحدة جاهزة للعمل بما في وسعها لدعم مسار يستطيع من خلاله اللبنانيون انفسهم ممارسة مسؤولياتهم المتعلقة بمستقبل لبنان بحرية ومن دون تدخل خارجي·
واوضح أن الولايات المتحدة تعهدت بأكثر من مليار دولار لمساعدة لبنان وتم الاعلان عن ذلك في مؤتمرات ستوكهولم وباريس-،3 وأن دور رئيس البرلمان والبرلمان جوهري في توفير الضمان بأنه في استطاعة جميع اللبنانيين الاستفادة من الدعم الدولي، لافتاً الى أن الشعب الاميركي يشعر بقوة بأنه على الولايات المتحدة أن تدعم لبنان ديمقراطياً، حيث يستطيع اللبنانيون الوصول الى أحلامهم بغد افضل ومستقبل آمن ومستقر·

اقرأ أيضا

قتلى وجرحى في اشتباكات بين طالبان و"داعش" شرق أفغانستان