الرياضي

الاتحاد

«الريدز 73» يبحث عن «الانتصار 25»

ليفربول يتطلع لمواصلة انتصاراته لتعزيز الصدارة (رويترز)

ليفربول يتطلع لمواصلة انتصاراته لتعزيز الصدارة (رويترز)

لندن (د ب أ)

عندما يستأنف ليفربول مشواره في الدوري الإنجليزي الممتاز، لدى عودته من الإجازة الشتوية القصيرة، سيسعى الفريق إلى تعزيز الفارق الكبير الذي يتفوق به في صدارة المسابقة للتقدم خطوة جديدة نحو تحقيق اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 1990.
ويحل ليفربول مساء اليوم ضيفاً على نورويتش سيتي صاحب المركز العشرين الأخير في المرحلة السادسة والعشرين، في مباراة تشكل فرصة جيدة أمام ليفربول ومديره الفني يورجن كلوب لمواصلة سلسلة الانتصارات والاقتراب أكثر من منصة التتويج.
ويتصدر ليفربول جدول المسابقة برصيد 73 نقطة، وبفارق 22 نقطة أمام أقرب منافسيه مانشستر سيتي حامل اللقب.
ورغم أن ليفربول لا يزال يرفض اعتبار أن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بات محسوما، أصبح انتزاع الصدارة من ليفربول خلال المراحل الـ13 المتبقية هذا الموسم بحاجة إلى ما يشبه المعجزة.
ويخوض ليفربول مباراته المقبلة بصفوف مكتملة، وعاد النجم السنغالي ساديو ماني إلى تدريبات الفريق من جديد بعد تعافيه من إصابة في الفخذ.
كذلك ينتظر عودة لاعب خط الوسط جيمس ميلنر بعد التعافي أيضا من إصابة في الفخذ، وقد ظل اللاعب في المركز التدريبي للنادي من أجل استعادة اللياقة بدلا من الحصول على فترة إجازة.
بينما استغل حارس المرمى أليسون فترة الإجازة في السفر إلى البرازيل وقضاء بعض الوقت مع عائلته، وقال في تصريحات لموقع النادي «توجهت إلى البرازيل وقضيت بعض الوقت لرؤية شقيقي». وأضاف: «بالتأكيد لا يفترض التوقف، فأنت تكون بحاجة إلى مواصلة التدريب والحفاظ على اللياقة، وقد أديت بعض العمل معه. وكان أمراً لطيفاً أن استمتع بأشعة الشمس».
وأدى أليسون دوراً بارزاً في الانطلاقة المذهلة لليفربول، الذي لم يتلق أي هزيمة في 42 مباراة متتالية، وقد حصد الفريق 73 نقطة من إجمالي 75 نقطة كانت متاحة في المباريات الـ25 التي خاضها حتى الآن في الدوري هذا الموسم.
وقال أليسون: «نحن نستمتع كثيراً الآن. فمن أجل الفوز، يجب أن تستمتع بالمباراة. وبالطريقة التي نلعب بها، تكون بحاجة إلى الاستمتاع بذلك لأنك لو لم تستمتع فلن تقدم في كل المباريات المستويات التي نقدمها. نحن نحاول تقديم أفضل ما لدينا والشعور بالسعادة على أرض الملعب».
ويواجه نورويتش سيتي مهمة صعبة للغاية، في الوقت الذي يتأخر فيه بفارق سبع نقاط خلف أقرب المراكز التي تؤهل أصحابها للبقاء في الدوري الممتاز.
ويتطلع أستون فيلا، صاحب المركز السابع عشر، إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور في تحقيق نتيجة إيجابية أمام توتنهام مساء الغد من أجل الابتعاد عن منطقة الهبوط، كما يلتقي أرسنال مع نيوكاسل في اليوم نفسه. أما تشيلسي، فيتطلع إلى تعزيز موقعه في المركز الرابع، عندما يستضيف مانشستر يونايتد بعد غد، بينما يخوض مانشستر سيتي مباراته في هذه المرحلة أمام ويستهام مساء الأربعاء.

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»