الاتحاد

الإمارات

الصيادون يجففون "العومة" في أجمل بقعة سياحية بكلباء

كلباء - بدرية الكسار:
ضرب بعض الصيادين تعليمات بلدية كلباء بالحفاظ على البيئة عرض الحائط وأصروا على تجفيف ''البرية'' العومة في مدخل منطقة القرم وبالقرب من الكورنيش وهو الأمر الذي أدى الى انتشار الروائح الكريهة على مساحات واسعة وتطاير أعداد كبيرة من الذباب والحشرات الطائرة لتغطي أجمل بقعة سياحية في المدينة والتي يحرص أبناء الإمارات والمقيمون على زيارتها للاستمتاع بمناظرها الخلابة وجوها العليل باعتبارها محمية طبيعية جميلة· وبفعل هذه السلوكيات تحولت المنطقة من مكان جذب الى طرد للسياح والزوار وهرب الجميع خوفاً من الحشرات والروائح الكريهة حرصاً على صحتهم·
ولأن هؤلاء البحارة أو الصيادين لم يجدوا رقابة أو متابعة من الجهات المسؤولة التي وضعت اللوحات التحذيرية دون اتخاذ أي إجراءات رادعة ضد المخالفين فقد تمادى البعض في هذا السلوك دون بادرة أمل في استعادة المكان لنظافته وروعته وجماله·
وقال مدير بلدية كلباء السيد أحمد جمعة الهورة: تم تخصيص منطقة خاصة لتجفيف العومة ''البرية'' داخل منطقة القرم بعيدة عن الزوار وقمنا بوضع اللوحات التحذيرية بالرغم من ذلك فإن الصيادين لم يلتزموا بها ووجهت لهم إنذارات بفرض غرامات مالية عليهم في حال تكرار المخالفة، وحالياً تقوم لجنة الصحة والبيئة بإزالة ''البرية'' وتنظيف المنطقة لاستعادة بريقها السياحي·

اقرأ أيضا

الإمارات تغيث متضرري الفيضانات بولاية الجزيرة السودانية