الاتحاد

الرياضي

ريال مدريد يدفع 47 مليون دولار في الانتقالات الشتوية

أصبح نادي ريال مدريد أكثر أندية كرة القدم الاسبانية إنفاقا خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير الماضي، حيث دفع 36 مليون يورو (47 مليون دولار) في صفقات التعاقد مع اللاعبين
· ودعم المدير الفني فابيو كابيللو صفوف الفريق بعدد من اللاعبين، حيث تعاقد مع الارجنتينيين فرناندو جاجو وجونزالو هيجوين، والبرازيلي مارسيلو خلال فترة الانتقالات التي انتهت منتصف ليلة الاربعاء الماضي·· ويعد مبلغ 36 مليون يورو الذي أنفقه ريال مدريد هو الاكبر في تاريخ النادي·
كما يعادل هذا المبلغ أكثر من نصف إجمالي المبالغ المدفوعة من الاندية العشرين المشاركة بالدوري الاسباني في صفقات انتقالات اللاعبين ويبلغ 63 مليون يورو، وينقص إجمالي المبالغ التي دفعتها أندية الدوري الاسباني بمبلغ ثلاثة ملايين يورو فقط عن الرقم القياسي الذي شهده موسم 1997/،1998 حيث أنفقت الاندية حينذاك 66 مليون يورو في صفقات شراء اللاعبين·
وحصل ريال مدريد على 5ر7 مليون يورو مقابل انتقال النجم البرازيلي رونالدو إلى ميلان الايطالي، علما بأن النادي الايطالي كان قد عرض أكثر من ضعف هذا المبلغ لضم المهاجم المخضرم في الصيف الماضي·
أما برشلونة حامل لقب الدوري الاسباني فلم ينشط في سوق الانتقالات المنقضي وإنما علق المدير الفني فرانك ريكارد آماله على عودة النجم الكاميروني صامويل إيتو والارجنتيني ليونيل ميسي الغائبين عن الفريق لفترة طويلة بسبب الاصابة، ويتوقع أن يستعيدا لياقتهما في وقت لاحق من فبراير الحالي·
ويحتفظ رامون كالديرون رئيس نادي ريال مدريد الإسباني بمنصبه بعد صدور حكم قضائي بإبطال عملية التصويت عن طريق البريد في انتخابات رئاسة النادي التي جرت في يوليو الماضي·· ورفض القاضي ميلاجروس اباريسيو طلب المرشح المنافس خوان ميجيل بيار مير احتساب 10511 صوتا انتخابيا ارسلت عن طريق البريد واتفق مع وجهة نظر كالديرون بأنه لا توجد ضوابط تضمن شرعية هذه الأصوات·
وقال القاضي في الحكم: ''أعلن إلغاء البند رقم 15 في لائحة الانتخابات الذي يسمح باحتساب أصوات يتم ارسالها عبر البريد، وبالتالي إلغاء الاصوات نفسها·
وبوسع بيار مير ومرشحين خاسرين آخرين استئناف هذا الحكم·
وقبل يومين من الانتخابات التي جرت في الثاني من يوليو صدر حكم قضائي لصالح كالديرون والمرشح ارتورو بالداسانو يقضي بايقاف عملية التصويت عبر البريد مؤقتا بسبب مخالفات محتملة·
وأعلن فوز كالديرون بالمنصب بعد حملة انتخابية ضارية ومثيرة للجدل بعد ان نال 8344 صوتا، متفوقا بفارق 246 صوتا على بالاسيوس، و1642 صوتا على بيار مير·· وقالت وسائل اعلام اسبانية: إن معظم الأصوات التي تم الادلاء بها عبر البريد كانت لصالح بيار.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري