الاتحاد

عربي ودولي

السعودية تقلص اختصاصات رجال هيئة الأمر بالمعروف

الرياض (وكالات) - قال الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية (الشرطة الدينية) الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ إنه تم نزع عدة اختصاصات من رجال الهيئة كـ”الدهم” و”التوقيف” و”التحقيق” بحسب وسائل إعلام سعودية.
وقال آل الشيخ إن نظاما جديدا على وشك الصدور سيحدد آلية عمل رجال الهيئة في الميدان، وينقل بعض اختصاصاتهم مثل الدهم والتوقيف والتحقيق وحضور المحاكمات إلى جهات أخرى. ونقلت صحف سعودية عن آل الشيخ قوله “سيتم أيضا من خلال النظام منع حالات الدهم إلا بموافقة من الحاكم الإداري، وهذا سيعيننا على إنهاء الاجتهادات”.
ولفت آل الشيخ إلى أن “الأخطاء في الهيئة قلت كثيرا، ولا شك في أن أي عمل تحدث فيه أخطاء، ولكن ليست السمة أو الصفة الغالبة لدينا هذا الأمر، وأعمالنا أصبحت منظمة”.
ونسبت صحيفة “عكاظ” السعودية للرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، قوله إن الهيئة بصدد إصدار قرار يمنع أعضاءها الميدانيين من الوقوف أمام بوابات الأسواق وصرح ال الشيخ للصحيفة أمس أنه “لا يجوز لأي عضو الوقوف أمام أبواب الأسواق وليس له الحق في منع أي كائن من كان من دخول السوق”.
وعن وجود دليل إرشادي لموظفي هيئة الأمر بالمعروف وافق عليه مجلس الشورى، قال: “نرحب بملاحظات مجلس الشورى وسنأخذ بها. وما يصدر عن المجلس وأعضائه له مكانة كبيرة لدينا ونعمل به”.
وكان مجلس الشورى قد وافق الشهر الحالي على دعم هيئة الأمر بالمعروف ماديا وبشريا على أن يتم وضع دليل إرشادي للعاملين في الميدان، يحدد المنكرات التي تتطلب التدخل من جانب أعضائها وذلك للقضاء على الاجتهادات وتضييق السلطة التقديرية لعضو الهيئة التي ينشأ عنها العديد من السلبيات لعمل الهيئة.

اقرأ أيضا