الاتحاد

الإمارات

مؤتمر البيئة يؤكد ضرورة تعزيز التعاون الدولي

أمجد الحياري:

دعا الخبراء المشاركون في معرض ومؤتمر البيئة 2007 الذي عقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الحكومات والمؤسسات والمعنيين الى منح الاهتمام الكافي للتوصيات العلمية التي تناولت مجالات المياه والتحلية والصحة والبيئة والطاقة والبحوث، وتحديد أهداف مستقبلية لإنتاج الطاقة الكهربائية المتجددة، والتعاون الإقليمي والدولي، وبناء القدرات·
ففي مجالات المياه والتحلية والصحة والبيئة أكد المشاركون ضرورة تعزيز الاهتمام بتقنيات الطاقة الشمسية وكفاءة الطاقة في قطاع تحلية المياه، الى جانب العمل على إدارة الطلب وترشيد الاستهلاك، وزيادة إعادة استخدام الماء للاستخدامات البشرية المحتملة، لافتين الى أهمية تقييم التأثير الكمي والنوعي للتلوث (الهواء والأرض والماء) الصادر من محطات التحلية وتوليد الطاقة على الصحة العامة وتطبيق إجراءات فورية للتخفيف من تلك الآثار·
داعين الى تطبيق المواصفات الإرشادية المناسبة لتحديد النوعية المثلى لمياه التحلية الصالحة للشرب، وتحديد المستويات المسموح بها من المعادن والمواد الصلبة الذائبة في الماء، وتحديد الآثار البيئية لإنتاج مثل هذه المياه·
اما في مجال الطاقة فقد أكد المشاركون في محور البناء والبيئة أهمية الوصول إلى تصاميم ذكية ومستدامة للمباني، مشيرين الى ضرورة وضع مواصفات عامة على المستوى الإقليمي ليتم تبنيها وفقاً لظروف الطقس المحلية، وكذلك وضع آليات لاستخدام الطاقة المتجددة وتعزيزها في بيئة المباني· وفيما يتعلق بمحور النقل أكدوا ضرورة وضع آليات لتحفيز السيارات عالية الكفاءة والقيادة الرشيدة، وتعميم نظم النقل العام عالية الكفاءة· أما في محور التعليم والبحوث، طالب المشاركون بتضمين برامج عن تقنيات الطاقة المتجددة والمياه في جميع مراحل التعليم العام والمرحلة الجامعية· وهناك حاجة لبرامج خاصة عن هذه التقنيات، وتوفير الدعم المؤسسي للبرامج المطلوبة·
وفيما يختص بمجال التمويل والبحوث، فقد أكدوا وجوب توفير التمويل الكافي لبحوث المياه والطاقة المتجددة، وكذلك الشروع في تنفيذ مشاريع مشتركة بواسطة هذا التمويل بالتنسيق مع المنظمات الدولية المعنية، مشددين على أهمية السعي لرفع المستويات التأهيلية المحلية والاستفادة من الآليات المتاحة للتجارة العالمية في تقنيات الطاقة الشمسية·
وأخيرا في مجال بناء القدرات، فقد دعت التوصيات الى ضرورة العمل على بناء الكفاءات من خلال البرامج التعليمية والتدريبية المتعلقة في مجالات الماء والطاقة والسياسات·

اقرأ أيضا

اكتشاف 5300 موقع غني بالمعادن.. «المملكة» اقتصاد من ذهب