الاتحاد

الإمارات

أولياء الدم يرفضون للمرة الثانية التصالح مع قاتل زوجته الآسيوية برأس الخيمة

صبحي بحيرى (رأس الخيمة) - أجلت محكمة الجنايات في رأس الخيمة قضية مقتل سيدة آسيوية على يد زوجها “لا يحمل أوراقاً ثبوتية ويبلغ من العمر 33 عاماً” إلى نوفمبر المقبل بناء على طلب الدفاع؛ لاستكمال المرافعات.
ورفض أولياء الدم للمرة الثانية التصالح والتنازل في مكاتبات رسمية وطالبوا بالقصاص الشرعي وتطبيق الحد على القاتل، وكرر الدفاع طلب حضور والد القتيلة لسماع أقواله أمام المحكمة.
وتعود تفاصيل القضية إلى عام 2010، حيث قام المتهم بقتل زوجته التي تبلغ من العمر 25 عاماً وتحمل إحدى الجنسيات الآسيوية، طعناً بالسكين وهي حامل على أثر خلافات بينهما، وعقب إلقاء القبض عليه وجهت النيابة العامة له تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وطالبت بتوقيع أشد العقوبات التي يقررها القانون في مثل هذه الجرائم ليكون رادعاً لمن تسول له نفسه إزهاق الأرواح.
غير أن المتهم أنكر الإصرار والتعمد خلال التحقيقات وأصر على أنه قتل زوجته بطريق الخطأ نتيجة للخلافات المستمرة بينهما.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يشهدان إطلاق مبادرة تطبيق «عضيدك»