الاتحاد

الإمارات

إحالة شابين للنيابة بعد مشاجرة بمتجر للهواتف في دبي

قالت شرطة دبي إنها احالت شابين مواطنين الى النيابة العامة لاستكمال التحقيق معهما في واقعة اعتداء متبادل مع صاحب متجر هواتف محمولة في منطقة السطوة مساء أول من أمس.
وأكد العميد خليل ابراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية أن التحريات في الواقعة أثبتت أن هذين الشابين فقط هما اللذين تورطا في الشجار.
وقال للصحفيين إن الإدارة حققت في الواقعة لتحديد كيفية التعامل معها من جانب رجال الشرطة الذين انتقلوا إلى موقع الحادث وتأكد أنهم التزموا بالإجراءات القانونية، مؤكدا أنه لم يسجل حالات مماثلة في كافة مناطق اختصاص دبي.
وأضاف أنه تم الاستماع إلى إفادات عدد كبير من الشهود لتحديد عدد وهوية المتورطين في الواقعة وتأكد أنهما شخصان فقط وليسا 15، كما ذكر صاحب المتجر وأحيل الجميع إلى النيابة العامة بتهمة الاعتداء المتبادل، مؤكداً أن الواقعة شهدت قدراً كبيراً من المبالغة.
يشار هنا الى ان شجاراً نشب مساء أول من أمس في منطقة السطوة حين دخل الشابان المحالان الى النيابة العامة إلى متجر هواتف محمولة لشراء غطاء هاتف واختلفا مع صاحب المتجر على السعر واتهماه بالسرقة، على حد قوله، فتطور الموقف ووصل إلى حد الاشتباك بالأيدي واستخدام أدوات مثل عصا المكانس وأصيب الطرفان بإصابات متفاوتة.
وأفاد صاحب المتجر آنذاك ان نحو 20 شابا بعضهم من أرباب السوابق اعتدوا عليه وشريكه بالإضافة إلى زبون كندي الجنسية وأحدثوا فيهما إصابات متباينة ما اضطره لاستدعاء الشرطة حين تصاعد الموقف وأعد تقريرا طبيا بالواقعة.
وأفاد الشابان اللذان اشتبكا معه حسب إفاداتهما في مركز شرطة بر دبي بأن صاحب المتجر هو الذي استفزهما حين أصر على ملاحقتهما خارج المتجر مشيرين إلى أنهما تعرضا كذلك لإصابات نتيجة الاعتداء وأعدا تقريرا طبيا بذلك.
من جهته اوضح العقيد علي غانم مدير مركز شرطة بر دبي للصحفيين أن حرص أفراد الدورية التي انتقلت إلى موقع البلاغ على الفصل بين الأشخاص المتشاجرين حتى لا يتعرض أحد لإصابة بليغة أو عاهة جعلهم لا يركزون بشكل أساسي على توقيف أي من الأشخاص المتورطين خصوصا في ظل تجمهر عدد كبير من الأشخاص من باب الفضول.
وتابع غانم أن أحد طرفي المشكلة وهو صاحب المتجر حرر بلاغا في المركز ضد الشابين اللذين اشتبكا معه وقام المركز باتخاذ الإجراءات اللازمة وملاحقة الشابين اللذين غادرا المكان وتبين أنهما توجها إلى المستشفى وأعدا تقريرا طبيا بالإصابات التي تعرضا لها.
وأكد أن التحريات أثبتت أن هذين الشابين فقط هما اللذان تورطا في الاعتداء نافيا تورط 15 شخصا آخرين في الاعتداء لافتا إلى أن تجمهر عدد كبير من الأشخاص أعطى انطباعا بأن أشخاصا كثيرين اشتركوا في الشجار.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يعزي محمد الشامسي في وفاة نجله