الاتحاد

الإمارات

ملتقى دولي للعدالة والقانون في دبي



دبي (الاتحاد) - يستضيف معهد دبي القضائي بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الأميركية في الدولة الملتقى الدولي للعدالة والقانون، وذلك خلال الفترة من 11-14 نوفمبر المقبل تحت عنوان “أسبوع القانون الأميركي.
ويشارك في ملتقى “أسبوع القانون الأميركي” عدد من أبرز القضاة والقانونيين والمستشارين من الولايات المتحدة الأميركية لمناقشة أبرز القضايا والسياسات والمستجدات المؤثرة في البنية التحتية العدلية والتشريعية في دولة الإمارات.
ويأتي انعقاد “الملتقى الدولي للعدالة والقانون” نتاجاً للتعاون المثمر والشراكة الاستراتيجية المتينة بين “معهد دبي القضائي” والسفارة الأميركية بالدولة وتأكيداً على الجهود المشتركة الرامية إلى تأكيد العلاقات الوطيدة بين البلدين وتعزيز قنوات تفاعلية لتبادل الخبرات ونقل المعرفة وأفضل الممارسات العالمية. وتشارك السفارة الأميركية في “أسبوع القانون الأميركي” عبر الجهود المبذولة من قبل “شركة هولاند آند نايت للمحاماة”.
وقال القاضي الدكتور جمال السميطي، مدير عام معهد دبي القضائي، أنّ تنظيم هذا الملتقى يتماشى مع حرص القيادة الرشيدة على مواكبة أحدث المستجدات والاستفادة من أفضل التجارب الدولية على مستوى التميز التشريعي والقانوني والقضائي لمواصلة ترسيخ المكانة الطليعية للإمارات على الخارطة القانونية والسياسية والدبلوماسية العالمية.
من جانبه ثمن روبرت أربكل، مستشار الشؤون الثقافية والصحفية بسفارة الولايات المتحدة الأميركية بالدولة، دور معهد دبي القضائي لاستضافته هذا المؤتمر الهام.
وقال إن الملتقى يكتسب أهميته من خلال تسليطه الضوء على النظم القانونية لكلا الدولتين وتبادل المناقشات لأحسن الممارسات في المجالات التي سيتم بحثها في المؤتمر أكثر أهمية من أي وقت مضى.
وقالت العنود الحمادي، مديرة الملتقى ورئيسة شعبة التدريب بالمعهد بأن الملتقى سيتخلل أعماله تقديم نظرة شاملة على النظام القانوني في الولايات المتحدة الأميركية عبر استعراض أفضل الممارسات في مجالي العقوبات البديلة وشبكات التواصل الاجتماعي.
كما سيتخلل الفعالية عدد من دراسات الحالة لموضوعات متخصصة تتعلق بجرائم الأحداث والمشروبات الكحولية وحوادث السير وجرائم الاحتيال عبر التعرف على كيفية تعامل المشرع الأميركي في هذه المجالات وتحديداً مع العالم الافتراضي وشبكات التواصل الاجتماعي.
وسيتخلل جدول أعمال “الملتقى الدولي للعدالة والقانون” تقديم نظرة شاملة على النظام القانوني الأميركي والعقوبات البديلة وأفضل الممارسات القانونية والقضائية فضلاً عن مناقشة سلسلة من الموضوعات تحت عنوان “مقدمة تاريخية: تفهم المشكلة والنظام الإصلاحي التقليدي، جرائم الأحداث وعنف العصابات” و”محكمة الصحة العقلية وتأثيرها على المجرمين، محكمة جرائم العنف المنزلي وحلولها، محكمة جرائم المخدرات والكحوليات ومعالجتها” و”أحكام جرائم حوادث السيارات والتهور، وجرائم الاحتيال والياقات البيضاء” و”تفهم أدوار واحتياجات وإلتزامات جميع الأطراف” .
كما يتضمن الملتقى “حالات دراسة: ماذا يحدث عند عدم الامتثال للقوانين ومقياس النجاح” و”الإعلام الاجتماعي – أحسن الممارسات في النظام القانوني الأميركي” والتشريعات المنظمة لها و”قضايا السياسات المختلفة والتطورات المستقبلية التقنية للاستخدام الحكومي المراقب” وغيرها الكثير.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل ملك البحرين لدى وصوله مطار الرئاسة بأبوظبي